العالم

فوضى في أميركا.. سيناريو جورج فلويد يتكرر 

12/04/2021

فوضى في أميركا.. سيناريو جورج فلويد يتكرر 

عمّت الفوضى في ولاية مينيسوتا بعد تكرار سيناريو مقتل جورج فلويد، إذ أقدمت الشرطة الأميركية على قتل رجل من البشرة السمراء في مينيابوليس، ما أشعل احتجاجات عنيفة. 

وأطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجين الغاضبين بعدما أطلق ضابط النار على رجل من البشرة السمراء (دونت رايت، 20 عاما) في ضاحية مركز بروكلين على بعد نحو 16 كم من المكان الذي قتل فيه فلويد العام الماضي.

وقام بعض المحتجين بتخريب مركبتين للشرطة ورشقوهما بالحجارة، فيما قال شاهد عيان إن الشرطة أطلقت الرصاص المطاطي على اثنين على الأقل من المتظاهرين ما أدى إلى نزف رجل على الأقل من رأسه.

بدورها، أصدرت الشرطة في مركز بروكلين بيانًا قالت فيه إن الضباط أوقفوا رجلًا لارتكابه مخالفة مرورية، ووجدوا أن لديه مذكرة توقيف معلقة.

وأشارت الى أنها "عندما حاولت القبض على الرجل، دخل سيارته مرة أخرى، فأطلق أحد الضباط النار عليه. ثم قاد سيارته عدة شوارع قبل أن يصطدم بمركبة أخرى ليموت في مكان الحادث".

وتتزامن هذه الأحداث المتوترة، مع دخول محاكمة ديريك شوفين، ضابط الشرطة المتهمل بقتل فلويد في أيار/الماضي الماضي، أسبوعها الثالث من الإدلاء بشهادته. 

وفي سياق آخر، أعلنت شرطة مدينة سياتل في ولاية واشنطن، إصابة أربعة أشخاص في إطلاق نار، من بينهم طفلة تبلغ من العمر عامين فقط.

وأوضحت الشرطة الأميركية أن مشتبها بهم وصلوا إلى ساحة انتظار للسيارات على أقدامهم، ثم بدأوا في إطلاق النار، ما أسفر عن إصابة ثلاثة من الذكور، وطفلة تبلغ من العمر سنتين تقريبا بإطلاق نار، نقلت إلى المستشفى في حالة حرجة.

ولم تقدم الشرطة أيّة تفاصيل عن المشتبه بهم، باستثناء أن هناك أكثر من واحد وأنهم لا يزالون طلقاء.

الولايات المتحدة الأميركيةجورج فلويد

إقرأ المزيد في: العالم

التغطية الإخبارية

 

مقالات مرتبطة

خبر عاجل