العالم

الأمن النيجيري يهاجم المتظاهرين المحتجين على تأجيل محاكمة الشيخ الزكزاكي 

26/01/2021

الأمن النيجيري يهاجم المتظاهرين المحتجين على تأجيل محاكمة الشيخ الزكزاكي 

هاجمت قوات الأمن النيجيرية متظاهرين خرجوا في مسيرات شعبية بمنطقة "ميتما" في العاصمة أبوجا، للمطالبة بالإفراج الفوري عن رئيس حركة الاسلامية في نيجيريا، الشيخ ابراهيم زكزكي المعتقل منذ سنوات. 

وأدى الهجوم إلى سقوط عدد من الجرحى بينهم لم يحدد عددهم حتى الآن.

وكانت قوات الامن النيجرية قد هاجمت أمس أيضاً متظاهرين خرجوا احتجاجاً على عدم تمكنهم من متابعة أخبار محاكمة الشيخ زكزاكي مباشرة التي إنطلقت امس الاثنين، في وقت أكدت المصادر أن جلسة محاكمة الشيخ زكزكي تأجلت الى 8 و9 شباط/فبراير المقبل.

وعقدت يوم أمس الاثنين 25 كانون الثاني/يناير 2021 محاكمة الشيخ زكزكي لمواصلة الإستماع لأقوال شهود الزور الذين عينتهم الحكومة النيجيرية. وفي جلسة أمس أدلى أربعة شهود بأقوال كاذبة حيث كان الشاهد الأول نائب قائد شرطة ولاية كادونا بنيجيريا.

وفي 18 و19 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، أدلى خمسة شهود بأقوال كاذبة، ووفقاً لمصدر حاضر في المحكمة، لم يكن لدى هؤلاء الشهود ما يقولونه، واكتفوا بالقول: "إنهم لا يعرفون ولا معلومات لديهم"، ويمكن القول إن جميع أسئلة محامي الشيخ زكزاكي تمت الإجابة عليها بهذه الطريقة.

وكان الجيش النيجيري قد شنّ هجومًا على تجمع لأنصار الشيخ ابراهيم الزكزاكي في مدينة زاريا عام 2015، أسفر عن سقوط قرابة 1000 شهيد من بينهم عدد من أسرة الشيخ زكزكي، الذي احتجز على إثرها، ورغم إصدار المحكمة العليا حكما بالافراج عنه، إلا أنّ السلطات النيجيرية لا تزال تواصل احتجازه بشكل غير قانوني.

نيجيرياالشيخ ابراهيم الزكزاكيالحركة الاسلامية في نيجيريا

إقرأ المزيد في: العالم