الربيع الاميركي

العالم

العنف يهدّد الولايات المتحدة

14/12/2020

العنف يهدّد الولايات المتحدة

حذّرت صحيفة "واشنطن بوست" في تقرير لها من خطر اندلاع العنف داخل الولايات المتحدة واستهداف الموظفين الحكوميين، وذلك على خلفية إصرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب على القول إن الانتخابات الرئاسية الأميركية زُوّرت.

وأشارت الصحيفة الى لائحة "أعداء" وُضعت على الانترنت الأسبوع الماضي، تضمنت عنوان السكن لمسؤولين اميركيين على المستوى الفدرالي وكذلك على مستوى الولايات، بعدما رفضوا مزاعم ترامب عن تزوير الانتخابات، متحدثة عن احتجاجات مسلّحة أمام منازل هؤلاء المسؤولين وتعرضهم للمضايقة.


وبحسب الصحيفة، اتهمت لائحة "الأعداء" حكام الولايات المتأرجحة ومسؤولي النظام الانتخابي ومسؤولين سابقين في مجال الامن الالكتروني بالتلاعب بالأصوات والعمل ضد ترامب.

وأشارت الصحيفة الى المواجهات التي حصلت خلال احتجاجات نظمها مناصرو ترامب في العاصمة الأميركية واشنطن خلال الأيام الأخيرة، وأدّت الى طعن أربعة اشخاص واصابة شخص آخر بالرصاص.

وقالت الصحيفة إن مثل هذه الاحداث والى جانب استهداف الموظفين الحكوميين تثير المخاوف من سيناريوهات أسوأ.

كذلك لفتت الصحيفة الى إعلان إغلاق مكاتب الكونغرس في ولاية ميشيغان بسبب مخاطر حدوث العنف، ونقلت عن الخبراء في مجال التطرف أن الولايات المتحدة قد تكون متجهة نحو نفق مظلم مع اقتراب مراسم تنصيب الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن، حيث قد تشهد البلاد مواجهات مسلحة.

وفي الوقت نفسه، قالت الصحيفة إن أسلوب الاستهداف الشخصي للموظفين الحكوميين الأميركيين لا يقتصر على المعسكر اليميني، ونقلت عن الخبراء أن محتجين من منظمة "Black Lives Matter" (حياة السود مهمة) نظموا مظاهرة أمام منزل مسؤول قضائي سابق في مدينة لوس انجلس، بعد رفض هذا المسؤول توجيه التهم الى ضباط شرطة متورطين بأحداث اطلاق نار.

الولايات المتحدة الأميركيةصحيفة واشنطن بوست

إقرأ المزيد في: العالم

التغطية الإخبارية

 

مقالات مرتبطة