بيروت

العالم

رئيس شركة "بيونتك" والفائز بجائزة المصطفى (ص): خطوة واحدة للتغلّب على كورونا

22/11/2020

رئيس شركة "بيونتك" والفائز بجائزة المصطفى (ص): خطوة واحدة للتغلّب على كورونا

أعلن المدير التنفيذي لشركة "بيونتيك" الألمانية البروفسور أوغور شاهين، أنّ لقاح فيروس كورونا الذي تُنتجه شركته قد استوفى جميع نقاط الفعاليّة الأساسيّة، وحاز على نسبة نجاح تفوق الـ 95% في الوقاية من الإصابة بهذا الفيروس.

وفي تصريحٍ خاص أدلى به لمؤسّسة المصطفى (ص) الإيرانية، أعلن البروفسور شاهين، الحائز على جائزة المصطفى (ص) لعام 2019، بأنّ اللقاح المرشّح لعلاج فيروس كورونا الخاصّ بشركته، وبعد إجراء تحليل الفعاليّة النهائيّ في دراسة Ph3 الجارية حاليّاً قد استوفى جميع النقاط الأساسيّة للدراسة.

وكانت مؤسّسة المصطفى (ص) قد سلّطت الضوء على البروفيسور أوغور شاهين ومنحته جائزتها لعام 2019 تقديراً لجهوده في مجال الدراسات السريريّة للقاحات المضادّة للسرطان، في خطوة منها لتكريم العلماء المسلمین وتعريف العالم بإنجازاتهم العلميّة، معتبرةً أنّ هذا التكريم يقوم بتحفيز العلماء ويدفعهم لتقديم الأفضل، الأمر الذي ثبت للجميع بعد اكتشاف أوغور شاهين للقاحٍ فعالٍ لفيروس كورونا.

رئيس شركة "بيونتك" والفائز بجائزة المصطفى (ص): خطوة واحدة للتغلّب على كورونا

وفي إشارةٍ منه إلى نسبة فعاليّة لقاح شركته في الوقاية من فيروس كورونا لمختلف الفئات العمريّة والعرقيّة، قال شاهين "يسعدنا كون اللقاح فعالاً بنسبة 95% على عموم النّاس، ولا سيّما أنّه يقوم بالحماية من الفيروس بنسبةٍ تزيد على 94% لمن هم فوق الـ 65 عاماً دون أن يؤثّر على السلامة العامّة".

مؤسّس شركة "بيوأنتك" للتكنولوجيا الحيويّة لفت إلى أنّ البيانات التي توصّلت إليها شركته حتّى الآن تفيد بأنّ هذا اللقاح كان آمناً عند تجربته على أكثر من 43 ألف متطوّع، ولم يُظهر أيّة مخاوفٍ خطيرةٍ تتعلّق بالسلامة، مضيفا "هذه المعايير مهمّة، ونحن نناقشها مع وكالة الأدوية الأوروبيّة والعديد من الهيئات التنظيميّة العالميّة لنتمكّن من إتاحة لقاحٍ آمنٍ وفعّالٍ على مستوى العالم بأسرع ما يمكن".

وأضاف شاهين "على الرغم من أنّ تجارب السلامة المتعلّقة باللقاح تستغرق حوالي السنتين، إلّا أنّنا نسعى لاستخدام اللقاح في بعض المناطق المعرّضة بشكلٍ كبيرٍ لخطر الفيروس خلال منتصف وحتّى نهاية شهر كانون الأول/ ديسمبر من هذا العام، كما ستستمرّ شركتنا بإنتاج وحدات اللقاح وتخزينها ليتمّ استخدامها مباشرة بعد الحصول على الموافقات اللازمة".

وفي حديثه عن دراساته للّقاحات القائمة على أساس الحمض النوويّ الريبوزي المرسال (mRNA)، والتي كانت جائزة المصطفى (ص) في عام 2019 قد قامت بتكريمه نظراً لاكتشافاته المهمّة فيها، أضاف شاهين "تُعتبر قراءات البيانات الإيجابيّة هي شهادةٌ على أنّ mRNA هي فئة عقاقيرٍ جديدةٍ ناشئةٍ يمكنها إيقاف انتشار الأوبئة وعلاج الأمراض التي تهدّد الحياة".

رئيس شركة "بيونتك" والفائز بجائزة المصطفى (ص): خطوة واحدة للتغلّب على كورونا

البروفسور الفائز بجائزة المصطفى (ص) نوّه إلى أنّ المجتمع العالمي أصبح على بعد خطوةٍ واحدةٍ من التغلّب على العاصفة المتمثّلة بهذا الوباء، مشيراً إلى اعتقاده بأنّ العلم سيتمكّن من إيقاف انتشار فيروس كورونا قريباً، مضيفا "هذا المشروع يوضّح الأمور التي تصبح ممكنةً عندما تعمل البشرية معاً، وتتّحد لتحقيق هدفٍ مشترك".

وشكر شاهين جميع المساهمين في اكتشاف اللقاح، قائلا "أودّ أن أشكر كلّ النساء والرجال في فريقي في BioNTech SE، وكذلك الزملاء في شركة Pfizer، وجميع شركائنا الذين قضوا الأشهر العشرة الماضية يعملون بلا كللٍ في هذا المشروع العالميّ".

وتأتي تصريحات شاهين في الوقت الذي أعلنت فيه شركتا "بيوأنتك" و"فايزر" لصناعة الدواء بأنّهما قد تحصلان خلال الشهر القادم على موافقة الهيئات التنظيميّة الأميركيّة والأوروبيّة على الاستخدام الطارئ للقاحهما لكوفيد-19، بعدما أظهرت نتائج التجارب النهائيّة أنّ نسبة نجاح اللقاح 95% وعدم وجود أيّ أعراض جانبية خطيرة له.

ويشار إلى أنّ وسائل إعلامٍ عربيّةٍ وعالميّةٍ مختلفةٍ بما فيها صحيفة نيويورك تايمز و قناة دويتشه فيله الألمانيّة احتفت بنجاح لقاح فيروس كورونا، الذي أعلن عنه البروفيسور أوغور شاهين، مؤكّدةً على الدور الهامّ لجائزة المصطفى(ص) في اكتشاف هذا العالم الكبير قبل عامين وتقديم إنجازاته للعالم.

فيروس كورونااوغور شاهين

إقرأ المزيد في: العالم