الربيع الاميركي

عين على العدو

لابيد يتودّد لغانتس

27/10/2020

لابيد يتودّد لغانتس

تناول موقع القناة الإسرائيلية "I24news" خلافات الأحزاب في "الكنيست" حول الانتخابات المبكرة، وذكر في هذا السياق تهديد زعيم المعارضة رئيس تحالف "تيلم - يش عتيد" يائير لابيد أمس بتقديم مشروع قانون حل "الكنيست" غدًا الأربعاء والتوجه الى انتخابات تشريعية مبكرة.

الموقع قال إن توقيت اقتراح لابيد يأتي ردًا على الإنذار الأخير الذي أطلقه الأسبوع الماضي رئيس حزب "أزرق-أبيض" (ووزير الحرب) بيني غانتس، والذي جاء فيه أنه في حالة عدم وجود ميزانية معتمدة بحلول نهاية الشهر الحالي فإنه سيدعم حل "الكنيست" وإجراء الانتخابات المُبكرة، ما يؤشر إلى التودد المتجدد بين لابيد وغانتس، خاصة بعد "تحطّم" حزب غانتس  في استطلاعات الرأي التي لم تمنحه أكثر من 10 مقاعد في أفضل الحالات".

وصرّح لابيد "الأسبوع المقبل في نهاية الإنذار الأخير سنطرح للتصويت مشروع قانون حل "الكنيست"، وإذا لم يتم تمرير أي ميزانية بحلول ذلك الوقت فليس لديّ شكٌّ في أن أعضاء "كحول لفان" (أزرق أبيض) سيصوت معنا، سنرسل هذه الحكومة الرهيبة إلى البيت، وسنذهب إلى صناديق الاقتراع".

وبحسب الموقع، مع استمرار الجدل في الائتلاف الحكومي الإسرائيلي بخصوص إقرار الميزانية العامة، هدّد وزير الخارجية غابي أشكنازي الاثنين الماضي بأن حزبه سيتوجه للانتخابات إذا لم يُصادق على الميزانية حتى نهاية الشهر"، واعتبر أن "الحكومة تتشاجر ولا تعمل، لا توجد ميزانية، ولا تعيينات، ولا تشريع"، وأضاف "إذا لم تتغيّر الأمور نهاية الشهر فينبغي التوجه الى الانتخابات مجددًا".

بدورها، اعتبرت أيليت شاكيد من تحالف "يمينا" برئاسة نفتالي بنيت الذي يشهد صعودًا كبيرًا في استطلاعات الرأي أن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو وزعيم المعارضة يائير لابيد يكذبان على الجمهور، وقالت إن الحكومة الحالية فشلت في إدارة أزمة "كورونا"، وعليه يتوجب على الجمهور التوجه مجددًا الى صناديق الاقتراع.

وردًّا على اتهام حزب الليكود الحاكم بأن بنيت سيعتمد على أصوات القائمة المشتركة في الانتخابات، قالت شاكيد "لن نشكل حكومة تعتمد على القائمة المشتركة إنها كذبة.. بنيامين نتنياهو ويائير لابيد كذبا على الجمهور وتعاونا في كذب قبيح على ظهورنا".


 

الكنيستبنيامين نتنياهوبني غانتسحزب الليكود

إقرأ المزيد في: عين على العدو

التغطية الإخبارية

 

مقالات مرتبطة