آل شلهوب

العالم

مكتب أممي لنزع الألغام في سوريا

30/01/2019

مكتب أممي لنزع الألغام في سوريا

أكد نائب وزير الخارجية والمغتربين السوري فيصل المقداد أمس الثلاثاء أن السلطات المختصة في سوريا ستستمر بالتعاون مع خدمة الأمم المتحدة لنزع الألغام وتقديم كل التسهيلات اللازمة لبدء العمل الفعلي لمكتبها في أسرع وقت.

وبحث المقداد مع مديرة خدمة الأمم المتحدة لنزع الألغام أغنس ماركايلو الجوانب المتعلقة ببدء عمل المكتب في سوريا.

وشدد المقداد على أهمية بدء الجانب العملي من مشروع إزالة الألغام التي تتسبب بخسائر في أرواح السوريين أو بأضرار جسدية بالغة للمواطنين في عدد من المناطق في سوريا، حيث عملت المجموعات الإرهابية على زرع الألغام والمتفجرات في كل مكان وصلت إليه لإلحاق أكبر ضرر ممكن بالسوريين.

كما أكد المقداد أن السلطات المختصة في سوريا ستستمر بالتعاون مع خدمة الأمم المتحدة لنزع الألغام وتقديم كل التسهيلات اللازمة لبدء العمل الفعلي في أسرع وقت ممكن لحماية المواطنين السوريين من هذا الخطر الذي يتهدد حياتهم والحفاظ على سلامتهم.

بدورها، عبرت مديرة خدمة الأمم المتحدة لإزالة الألغام عن تقديرها للتعاون الذي أبدته سوريا منذ البداية وبينت المراحل التي قطعتها المنظمة في إطار التحضير لبدء العمل وعلى رأسها ما يتعلق ببناء القدرات السورية على نشر الوعي وتثقيف المواطنين السوريين بمخاطر الألغام وبدء تدريب طواقم للقيام بهذا العمل إلى جانب تأمين الأمور اللوجستية.

ولفتت ماركايلو إلى أن التعاون والتنسيق مع السلطات السورية المختصة هو أساسي وجوهري في كل مفصل من مفاصل العمل وأن المنظمة بدورها ستقدم النصيحة والخبرة الفنية وستنسق مع الجهات الداعمة لهذا المشروع عبر الحكومة السورية.

إقرأ المزيد في: العالم