زمن النصر

العالم

 موسكو: أميركا ووزير خارجيتها يحاولان تشويه الحقائق لمصالح سياسية أنانية ضيقة

10/07/2020

 موسكو: أميركا ووزير خارجيتها يحاولان تشويه الحقائق لمصالح سياسية أنانية ضيقة

وصفت وزارة الخارجية الروسية تصريحات وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، حول تصويت روسيا في مجلس الأمن الدولي بشأن سوريا، بأنها محاولة أخرى لتشويه الحقائق من أجل مصالح أنانية ضيقة.

وأعربت الخارجية الروسية، اليوم الجمعة، عن خيبة أملها من الطريقة التي سمح بها بومبيو لنفسه بالتعليق على المناقشات في مجلس الأمن الدولي بشأن مشروع القرار حول آلية عبور الحدود لإيصال المساعدات الإنسانية إلى سوريا، قائلة إن "هناك محاولة أخرى لتشويه الحقائق وتشويه الواقع من أجل المصلحة السياسية الضيقة".

وأضافت الخارجية في بيان لها "فيما يتعلق بآلية عبور الحدود، فنحن لا نعترض على تمديدها، ولكننا نعتبرها ضرورية لجعلها تتماشى مع الوضع الحقيقي على الأرض، خاصة في إدلب، ولتفادي وضع يتعارض مع إنشاء الإمدادات الإنسانية من داخل مناطق البلاد عبر خط التماس.

كما أسفت لأن أميركا ومن يشترك معها بالأفكار، تنجح في التلاعب في المؤسسات الإنسانية البحتة في خدمة النظام السياسي لتغيير النظام في سوريا.

وفي وقت سابق، دعا بومبيو دول العالم إلى معاقبة روسيا والصين على الفيتو المزدوج في مجلس الأمن ضد مشروع قرار قدمته بلجيكا وألمانيا، يمدد لمدة عام عمل معبري الحدود (باب الهوى وباب السلام) على الحدود بين سوريا وتركيا لتقديم المساعدة الإنسانية عبر الحدود إلى سوريا.

سورياروسياالولايات المتحدة الأميركية

إقرأ المزيد في: العالم

التغطية الإخبارية
مقالات مرتبطة