بيروت

العالم

الحزب الديمقراطي الأمريكي يجهد لكسب الأصوات في الانتخابات الرئاسية المقبلة

08/07/2020

الحزب الديمقراطي الأمريكي يجهد لكسب الأصوات في الانتخابات الرئاسية المقبلة

توقّف موقع "ذا هيل" في تقرير له عند تكثيف الحزب الديمقراطي في الولايات المتحدة مساعيه لتسليط الضوء على خطاب الرئيس الأميركي دونالد ترامب على قضايا ساخنة مثل "العرق" و"التراث"، وذلك بهدف تعزيز فرص نجاحه في الانتخابات الرئاسية الاميركية في شهر تشرين الثاني/نوفمبر المقبل.

وبحسب الموقع، تبنّى الديمقراطيون موقفًا داعمًا لحملة "Black Lives Matter" (حياة السود مهمة)، وركّزوا على قضايا الظلم والتمييز العنصري.

وأشار الموقع الى أن الحزب الديمقراطي يطمح للاستفادة من شعبية "Black Lives Matter" من أجل كسب الاصوات في الانتخابات الرئاسية، لافتًا في الوقت نفسه إلى ارتفاع شعبية هذه المجموعة بشكل كبير منذ مقتل المواطن الأميركي من أصول إفريقية جورج فلويد.

الموقع تطرق الى كلام النائب عن الحزب الديمقراطي رشيدة طليب التي تحدثت عن ضرورة الإصغاء إلى الشخصيات القيادية من الناشطين ذوي البشرة السمراء في الولايات المتحدة والثقة بهم.

ووفق الموقع، مرّر نواب ديمقراطيون الشهر الماضي إصلاحات واسعة النطاق في موضوع العدالة الجنائية، وذلك بهدف التخلص من التمييز العنصري والعنف من قبل الشرطة.

وبيّن الموقع أن البيئة السياسية في الولايات المتحدة اليوم تختلف عمّا كانت عليه عام 2016 عندما فاز دونالد ترامب بالرئاسة، مؤكدًا أن مقتل فلويد أدّى إلى تعالي الأصوات الرافضة للعنصرية الممنهجة.

وخلص "ذا هيل" الى أن هناك أعضاء من الحزب الجمهوري يعبرون عن قلقهم ويضغطون على البيت الأبيض من اجل وقف خطاب العنصرية والتركيز على الاجندة السياسية في الولاية الثانية، ونقل عن أحد المشرعين الجمهوريين الأميركيين قوله إن غالبية الشعب الأميركي تريد الهدوء والاستقرار وليس التركيز على قضايا الانقسام.

الولايات المتحدة الأميركية

إقرأ المزيد في: العالم

خبر عاجل