العالم

بيدرسون: على الأمم المتحدة وروسيا دفع العملية السياسية في سوريا

181 قراءة | 08:58

أكد المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا غير بيدرسون أنه ينبغي على كل من الأمم المتحدة وروسيا لعب الدور الرئيس في دفع العملية السياسية في سوريا قدماً.

وقال بيدرسون بعد لقائه وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف : "نقيم تعاوننا وكذلك تعاون بلدان صيغة أستانا مع الأمم المتحدة فيما يتعلق بالمضي قدماً بالعملية السياسية طبقاً للقرار 2254، ونأمل في أن يستمر الحوار مع المبعوث الجديد بالنهج نفسه".

وأشار بيدرسون إلى ضرورة العمل المشترك بين روسيا والأمم المتحدة على أساس القرار الأممي 2254 من أجل إعادة إطلاق العملية السياسية لحل الأزمة في سوريا وضمان عودة المهجرين السوريين إلى بلادهم.

وأكد بيدرسون عزمه تطوير وتعزيز العلاقات بين روسيا والأمم المتحدة، معتبرا أنه "ينبغي على كل من الأمم المتحدة وروسيا لعب الدور الرئيس في دفع العملية السياسية في سوريا قدماً".

ولفت إلى أن "الجانب الروسي يلعب دورا هاما في إطلاق العملية السياسية لتسوية الأزمة"، مضيفا أنه "ممتن جدا (لموسكو) على دعم جهود الأمم المتحدة وجهودي الشخصية وتفويضي كمبعوث خاص إلى سوريا".

وذكر بيدرسون أنه ناقش مع وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو القضايا الإنسانية في سوريا، خاصة نقل المساعدات للسكان والوضع في مخيم الركبان للنازحين. وأعرب عن أمله في تحقيق تقدم بشأن هذه المسألة قريبا.

يذكر أن المبعوث الأممي الجديد قام يوم أمس الاثنين بأول زيارة لروسيا بعد توليه منصبه اعتبارا من 1 كانون الثاني/يناير الجاري، وأجرى مباحثات مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ووزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو.