زمن النصر

العالم

"العنصريون البيض" على لائحة أميركا للإرهاب

07/04/2020

"العنصريون البيض" على لائحة أميركا للإرهاب

تحدثت مجلة "فورين بوليسي" الأميركية في تقرير نشرته اليوم الثلاثاء عن إعلان الإدارة الأميركية تصنيف مجموعة روسية متطرفة كمنظمة إرهابية، مشيرة إلى أنها "المرة الاولى التي تصف فيها واشنطن مجموعة من "البيض العنصريين المتطرفين" بالإرهابيين".

وقالت المجلة إن "وزارة الخارجية الاميركية أدرجت "الحركة الإمبريالية الروسية" وثلاث من قادتها على لائحة الإرهاب"، إذ وصف موفد الوزارة لشؤون مكافحة الإرهاب ناثان سايلز التطور بانه "غير مسبوق".

ولفتت المجلة إلى أن هذا التصنيف يأتي بعد تزايد الهجمات الإرهابية التي نفذتها جماعات من "المتطرفين البيض" خلال الأعوام الاخيرة، مثل الهجوم الذي حصل في ولاية تكساس في آب/اغسطس عام 2019 الذي إستهدف من هم من أصول لاتينية وأدى إلى مقتل 22 شخصاً، بالإضافة إلى الهجوم الذي شهدته مدينة كرايستشيريس في آذار/مارس عام 2019 الذي إستهدف مصلين في مسجد،وأدى إلى مقتل 51 شخصاً وجرح 49 آخرين.

ونقلت المجلة عن الخبيرة ألينا بولياكوفا أن "الرئيس الأميركي دونالد ترامب يسعى من خلال هذا القرار، إلى الرد على الإنتقادات التي وجهت إليه حول تراخيه مع روسيا و"المتطرفين البيض العنصريين".

وأشارت المجلة إلى أن "المسؤولين الأميركيين يحذرون من الطبيعة العابرة للحدود لـ"جماعات المتطرفين البيض"، مذكرة بتصريحات سايلز الذي قال إن "تطرف هؤلاء "لا يعرف حدوداً"، وأنهم يشكلون ظاهرة عابرة للأوطان".

المجلة ذكرت أن السلطات الاميركية اعتقلت قبل اشهر عدد من الاشخاص المنتمين إلى جماعة "بايز" “Base” (وهي من جماعات المتطرفين البيض)، مضيفة أن نشاط تلك الجماعات تزايد في الولايات المتحدة خلال الاعوام الاخيرة". وإستشهدت في هذا السياق ببيانات صادرة عن "رابطة مكافحة التشهير" (ADL)، افادت أن 42 شخصاً على الاقل قتلوا العام الماضي نتيجة اعمال دموية ارتكبها متطرفون من "العنصريين البيض".

وأضافت أنه "بيانات الرابطة ، تؤكد أن نسبة 90 % من عدد جرائم التطرف التي ارتكبت خلال عام  2019 داخل الولايات المتحدة تعود إلى المتطرفين البيض".

الولايات المتحدة الأميركية

إقرأ المزيد في: العالم