العالم

سوريا تفعّل اجراءاتها للحدّ من مخاطر انتشار "كورونا"

21/03/2020

سوريا تفعّل اجراءاتها للحدّ من مخاطر انتشار "كورونا"

أعلنت الحكومة السورية وقيادة الجيش السوري صباح اليوم اتخاذ إجراءات وقائية وتدابير احترازية لمواجهة التداعيات القائمة والمحتملة لانتشار فيروس "كورونا "وتحصين بيئة السلامة العامة في سوريا.

وأصدر رئيس مجلس الوزراء السوري عماد خميس اليوم تعميمًا، يتضمن الطلب من الوزراء اتخاذ القرارات اللازمة لتعليق العمل في الوزارات والجهات التابعة لها والمرتبطة بها والتي لا يشكل تعليق العمل فيها عائقاً أمام مواجهة مخاطر انتشار الفيروس المذكور وذلك اعتبارا من يوم غد وحتى إشعار آخر.

ونصّ التعميم على تقليص أعداد العاملين المداومين في الجهات التي يكون من الضروري استمرار العمل فيها إلى أدنى حد ممكن، مع التأكيد على أن تعليق العمل المطلوب لا يشمل المنشآت الإنتاجية على مختلف أنواعها.

كما أصدر خميس تعميما للمحافظين يتضمن الطلب منهم اتخاذ القرارات اللازمة لإغلاق الأسواق والأنشطة التجارية والخدمية والثقافية والاجتماعية بدءا من يوم غد الأحد وحتى إشعار آخر، وذلك بهدف تقليص حركة المواطنين في الأسواق وغيرها من الأماكن العامة إلى أدنى حد ممكن حرصًا على السلامة والصحة العامة.

واستثنى التعميم مراكز بيع المواد الغذائية والتموينية والصيدليات والمراكز الصحية الخاصة مع التأكيد على ضرورة أن تلتزم الجهات المستثناة بتدابير وإجراءات الصحة والسلامة العامة.

الجيش السوري: الحد من التجمعات والحشود والعمل ما أمكن على تخفيف الازدحام

بدورها، أكدت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة السورية حرصها على الاضطلاع بواجباتها الوطنية في صون الوطن وحماية أبنائه من أي أخطار أو تهديدات، مشيرة إلى أنها "وضماناً لسلامة جميع المقاتلين اتخذت العديد من الإجراءات والتدابير الاحترازية لمنع انتشار "كورونا" الذي بات يهدد الكثير من دول العالم".

سوريا تفعّل اجراءاتها للحدّ من مخاطر انتشار "كورونا"

وأشارت القيادة في بيان لها، إلى أنه تم إصدار العديد من النشرات التوجيهية والتعاميم التي تتضمن إرشادات وقائية حرصاً على السلامة الشخصية للمقاتلين في أماكن إقامتهم وعملهم، وكذلك تم اتخاذ جملة من التدابير الهادفة إلى ضمان منع انتشار الفيروس، أهمها الحد من التجمعات والحشود والعمل ما أمكن على تخفيف الازدحام لحماية أبنائنا المقاتلين في أماكن إقامتهم في القطعات والتشكيلات والإيعاز بضرورة استخدام القفازات والكمامات كذلك فقد تم إيقاف النشاطات الرياضية العسكرية أو تلك التي تتطلب تجمعاً ولا سيما في أماكن مغلقة".

ولفتت القيادة العامة إلى أنه "إضافة إلى هذه الإجراءات تم اتخاذ مجموعة من تدابير رفع الجاهزية في المشافي العسكرية بهدف استيعاب الحالات الشديدة وضمان العناية اللازمة وقت الضرورة وذلك في المحافظات كافة"، مؤكدة أن "أبناء جيشنا الباسل سيبقون مثالاً في الانضباط والالتزام الكامل بتنفيذ الأوامر والتعليمات ولا سيما الهادفة إلى الحفاظ على الصحة العامة والوقاية من الأخطار أياً كانت للبقاء دائماً على أتم الجاهزية والاستعداد في مواجهة أي تهديد والاضطلاع بواجباتهم في الحفاظ على أمن الوطن وسلامة أبنائه".

سوريا

إقرأ المزيد في: العالم