منوعات

أجرام فضائية غامضىة .. اكتشف سرّ تكوينها

16/01/2020

أجرام فضائية غامضىة .. اكتشف سرّ تكوينها

كشفت مجلة " Nature" العلمية في جامعة كاليفورنيا عن 6 أجرام فضائية غامضة بالقرب من الثقب الأسود العملاق الواقع في نواة المجرة.

وبحسب العلماء فإن تلك الأجرام الفضائية تتصرف كأنها نجوم مزدوجة اندمجت ببعضها بعضاً بتأثير قوة جاذبية الثقب الأسود، مع ذلك فإن مظهرها الخارجي يشبه سحابة متكونة من الغبار الكوني والغاز، كما أوضحوا أنّ نواة درب التبانة تتضمن ثقباً أسودَ عملاقاً يبعد عن الشمس 26 ألف سنة ضوئية وتزيد كتلتها عن كتلة الشمس بمقدار 4 ملايين مرة.

وقد اكتشف العلماء منذ 10 أعوام جرمين فضائيين منها فأطلقوا عليهما " G1 " و" G2 "، ثم اقترب هذان الجرمان الفضائيان من الثقب الأسود، ما مكّن العلماء من متابعة مساريهما وتصرفهما، ثم اكتشف العلماء 4 أجرام فضائية أخرى تبعد عن الثقب الأسود مسافة نحو 1.2 تريليون كيلومتر.

علماء جامعة كاليفورنيا حاولوا إدراك طبيعة تلك الأجرام الفضائية الغامضة التي تتصرف كأنها سحب من الغاز والغبار، لكن مساراتها تشبه مسارات النجوم الدائرة حول الثقب الأسود. وافترضوا أنها عبارة عن حطام للنجوم المزدوجة التي اصطدمت ببعضها بعضاً بتأثير قوة جاذبية الثقب الأسود.

 

إقرأ المزيد في: منوعات