العالم

 الرئيس الجديد لمجمع تشخيص مصلحة النظام يؤكد على اتباع توجيهات الامام الخامنئي

05/01/2019

 الرئيس الجديد لمجمع تشخيص مصلحة النظام يؤكد على اتباع توجيهات الامام الخامنئي

قال رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام  آية الله آملي لاريجاني  إن مسؤولية رئاسة مجمع تشخيص مصلحة النظام لا تتنافى مع المسؤولية في مجلس صيانة الدستور، مشددا على ضرورة وحدة الكلمة بين رؤساء السلطات في الجمهورية الإسلامية.

آية الله آملي لاريجاني الذي عُين مؤخراً رئيساً لمجمع تشخيص مصلحة النظام من قبل الامام السيد علي الخامنئي (دام ظله الوارف) ترأس اجتماع مجمع تشخيص مصلحة النظام وألقى كلمة في هذا الاجتماع.

وشدد على أنه "ينبغي ان يشعر العدو بالإنسجام والوحدة القائمة بين الاركان والسلّطات جميعاً والمضي قدماً في اطار توجيهات سماحة قائد الثورة الاسلامية من اجل خدمة الشعب وحلّ مشاكل البلاد".

وأضاف آية الله آملي لاريجاني "إننا اليوم نواجه قضايا هامة والتي قد تكون ذات خلفيات خارجية وكذلك بعضها من القضايا الداخلية المتعلقة بكيفية الإدارة داخل البلاد".

وتابع "يجب أن يشعر العدو بوحدة كلمتنا وانسجام قادة النظام وساسته وأن نعمل من أجل خدمة الشعب ومصالحه والقضاء على مشاكله وأزماته".
وأضاف في السياق نفسه " يجب أن يشعر الشعب كذلك بحرص المسؤولين على خدمتهم وأن نسير في سبيل تحقيق مصالحهم ومشاكلهم".
 

إقرأ المزيد في: العالم