التطبيع خيانة

الشيخ عبد الرزاق: لا مكان للإرهابيين في عكار وكلنا ثقة بأن الجيش سيضرب بيد من حديد

الشيخ عبد الرزاق: لا مكان للإرهابيين في عكار وكلنا ثقة بأن الجيش سيضرب بيد من حديد

27/09/2020 | 09:19

استنكر رئيس حركة الاصلاح والوحدة، الشيخ ماهر عبد الرزاق، الاعتداء على الجيش اللبناني واعتبره أنه اعتداء على كل أهلنا في عكار ولبنان، مؤكدا "أننا في عكار الى جانب الجيش اللبناني في مواجهة الارهابييين المجرمين، وما يصيب المؤسسة العسكرية يصيب كل عكاري وكل لبنان، والمؤسسة العسكرية موجودة في كل بيت عكاري".

الشيخ عبد الرزاق أكد أنه لا مكان للإرهابيين في عكار، و"نحن كلنا ثقة بأن الجيش سوف يضرب بيد من حديد ولن يتهاون مع كل ارهابي مجرم". مباركا  له انتصاره وقدرته على إنهاء مخطط الارهابيين والحفاظ على امن لبنان واستقراره،

وأضاف "جيشنا هو عنوان للوحدة الوطنية ولسيادة وكرامة كل لبناني وشهداء الجيش هم شهداء كل لبنان الذين امتدت اليهم يد الاجرام والغدر لتعبث بأمننا واستقرارنا"، مضيفا أن الاعتداء على الجيش في هذا التوقيت وهذه الظروف التي يمر بها لبنان ليس بريئاً وإيقاظ خلايا ارهابية لتنفذ جريمتها أمر مدبر من الخارج هدفهم إكمال مسلسل اجرامهم بحق لبنان في نشر الفوضى وضربه في أمنه واستقراره وإغراق لبنان في ازمات سياسية وإقتصادية وأمنية وفوضى.

عبد الرزاق طالب كل الأحزاب والقوى السياسية والدينية بتحصين بلدهم لبنان وأن يحافظوا على وحدتهم الوطنية والاسلامية ويكونوا خلف الجيش اللبناني وكل القوى الأمنية، ورأى أن "المطلوب منا جميعاً أن نواجه هذه المؤامرة الخبيثة على بلدنا بوحدة الصف والموقف وبصبر وإيمان، ويجب علينا جميعاً أن نغلب مصلحة وطننا وأهلنا على كل مصالح الخارج.

رئيس حركة الاصلاح والوحدة تقدم "بالتعزية للمؤسسة العسكرية قيادة وضباطا وأفراد، ولأهالي الشهداء ولأهلنا في عكار، لأنهم شهداء كل بيت عكاري"، وتمنى للجرحى الشفاء، سائلا الله تعالى أن يحمي بلدنا لبنان ويحفظ جيشه وأهله.

المصدر:بيان