الشيخ ملص: التطبيع مع العدو طعنة في ظهر القضية الفلسطينية وخيانة للأمانة ولله والمسلمين

الشيخ ملص: التطبيع مع العدو طعنة في ظهر القضية الفلسطينية وخيانة للأمانة ولله والمسلمين

16/09/2020 | 15:53

أدان  رئيس اللقاء التضامني الوطني الشيخ مصطفى ملص ما أسماه "توقيع اتفاق السلام بين دولة الإمارات العربية والاحتلال الإسرائيلي"، معتبرا أن هذه الخطوة طعنة في ظهر القضية الفلسطينية، وغدرًا مكتمل الأركان، وان هذا الاتفاق  يعد خيانة للأمانة ولله والمسلمين ".

وقال: لم نتفاجأ أبداً يالخطوة الاماراتية والبحرينية، لأننا كنا على يقين دائم ان هؤلاء الحكام الخونة غالباً ما يخضعون للأوامر الصهيونية والأمريكية، لا بل ساهم في  كشف توجهًا قديمًا لحكام هذا الخليج العربي  الذين يخدمون مصالح الكيان الصهيوني".

وختم الشيخ ملص قائلاً:" لم نعول يوماً من الأيام على هؤلاء العرب المطبعين واللاهثين وراء سلام مزيف مع العدو الصهيوني ، بل ان ايماننا وعقيدتنا الراسخة أن المقاومة وحدها هي السبيل الوحيد لعودة فلسطين حرة مستقلة وعاصمتها القدس الشريف، متوجهاً الى القوى المقاومة في العالم الاسلامي والقوى الفلسطينية  الفلسطينية الى تغليب المصلحة العليا، والتوحد أكثر من أي وقت مضى لإفشال كل المناورات، والمؤامرات التي تحاك ضد الشعب الفلسطيني وحقه في تحرير أرضه ".

المصدر:مراسل العهد