حركة الأمة: للإسراع بتشكيل حكومة وطنية تواجه التحديات وتضع حدا لنهج النهب والفساد

حركة الأمة: للإسراع بتشكيل حكومة وطنية تواجه التحديات وتضع حدا لنهج النهب والفساد

11/08/2020 | 15:20

نبهت حركة الأمة، في بيان، "من ذاك الإصرار المريب من قبل بعض الوجوه المعروفة والمستترة، لاستدراج تدخل أجنبي إلى البلاد، منذ وقوع الانفجار الفاجعة في مرفأ بيروت، تحت ذرائع واهية وزائفة، وبحجة خبرات المحققين الدوليين، وهي في حقيقتها إغراء للدول الأجنبية للتدخل، وهدفها الحقيقي استعادة حضور هؤلاء الدعاة وحضورهم في الواقع السياسي اللبناني، بعد أن ضمر حضورهم الشعبي والسياسي نتيجة فسادهم ونهبهم وتراكم الدين العام منذ 1983 حتى الآن".

ورأت الحركة "أن على هؤلاء الذين يضجون بالصراخ والعويل، ويوجهون ويقودون أعمال التخريب والاحتجاج، سواء علنا أو سرا، أن يحترموا أرواح الضحايا وآلام وجراح المصابين والمشردين جراء الكارثة التي حلت بعاصمة الوطن، ويلوذوا بالسكوت والصمت، لأنهم إذا كانوا يريدون الحقيقة، فالمرتكبون والسارقون ولصوص المال العام معروفون، خصوصا أنهم مع كل فاجعة وأزمة يفرقعون فجورهم السياسي ويكشفون عن غاياتهم ومقاصدهم وأهدافهم بإطلاق الاتهامات المسبقة والجاهزة، ناهيك عن استباحتهم سابقا وحاضرا وربما لاحقا للدستور والقانون والأعراف والممارسات الديمقراطية.. وحتى الأخلاقية".

وشددت الحركة على "ضرورة العمل بسرعة، وبما يتوافق مع واقع الحال الذي يمر به البلد وما يواجهه من تهديدات وتحديات على المستوى الداخلي أو الخارجي، لإنتاج حكومة وطنية، يهمها سلامة البلد ووحدته وتحرير ما بقي محتلا من أرضه، ومعالجة الأزمة الاقتصادية والمالية والمعيشية الخانقة التي يعاني منها اللبنانيون جراء السياسات الليبرالية المتوحشة والإجرامية التي نفذت في البلد على مدى أكثر من ثلاثة عقود، ووصلت بنا إلى الحالة الكارثية الراهنة".

المصدر:الوكالة الوطنية