بيروت

عريقات: تفشي كورونا في صفوف الأسرى سيقود إلى انفجار لا تحمد عقباه

عريقات: تفشي كورونا في صفوف الأسرى سيقود إلى انفجار لا تحمد عقباه

12/07/2020 | 14:43

طالب أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، صائب عريقات، اليوم الأحد، "إسرائيل" السلطة القائمة بالاحتلال، بالإفراج الفوري عن الأسير المريض كمال أبو وعر بلا شرط أو قيد، محذرا من أن تفشي فيروس كورونا داخل السجون سيحقق كارثة حتمية تتحمل فيها سلطة الاحتلال المسؤولية الأولى، وسيقود إلى انفجار لا تحمد عقباه.
وأكد عريقات في بيان صحفي أن المستوى الرسمي يواصل اتصالاته وعمله الحثيث مع جميع الجهات الدولية ذات الاختصاص لممارسة الضغط الجاد على سلطة الاحتلال لإطلاق سراح الأسرى المرضى وكبار السن والأطفال والنساء، في ظل خطر تفشي فيروس كورونا وتهديده لحياتهم.

وقال: "لقد حذرنا المجتمع الدولي طيلة الأشهر السابقة من خطر انتشار الفيروس داخل السجون، وناشدنا جميع الدول والمنظمات الحقوقية للتدخل، الا أن عدم تجاوب إسرائيل مع المطالبات الفلسطينية والدولية وتملصها من الانصياع لأحكام القانون الإنساني الدولي، واستشهاد الأسير سعدي الغرابلي قبل أيام بجريمة الإهمال الطبي المتعمد أمسى يملي على المجتمع الدولي عدم الوقوف موقف المتفرج بل التحرك الفوري والفعلي لمساءلة سلطة الاحتلال على خروقاتها المنظمة والمتواصلة، ويستدعي العمل بشكل منفرد وجماعي من أجل فرض العقوبات عليها ودفع ثمن انتهاكاتها المنافية للقانون الدولي".

وجدد عريقات مطالبته بفتح السجون الإسرائيلية أمام لجنة دولية للتفتيش والتحقيق، ومعاينة الأسرى، والتأكد من توفير الإجراءات الوقائية لمنع تفشي الفيروس، والتأكد من ضمان سلامتهم وحمايتهم، داعيا المحكمة الجنائية الدولية إلى الإسراع في فتح التحقيق الجنائي قبل فوات الأوان.

المصدر:مراسل العهد