زمن النصر

شعبة المعلومات تُفكّك شبكة إتجار وترويج مخدّرات تنشط بين الهرمل والبدّاوي

شعبة المعلومات تُفكّك شبكة إتجار وترويج مخدّرات تنشط بين الهرمل والبدّاوي

06/06/2020 | 13:30

صــــدر عـــــن المـــــديريـة العـامــــة لقــــــوى الأمــــن الداخـلي ــــــ شعبـــــة العلاقــــــات العامـــــــــــــة البـــــلاغ التــــالـي:

في إطار متابعتها المستمرة للحدّ من الإتجار وترويج المخدرات في مختلف المناطق اللبنانية، وبعد أن حصلت عدّة عملیات ترويج في منطقة البدّاوي – طرابلس، كثّفت شعبة المعلومات في قوى الامن الداخلي جهودها الاستعلامية في محافظة الشمال، لكشف هوية تجّار ومروجي هذه الآفة الخطيرة.

بنتيجة الاستقصاءات والتحريات، تمكنت الشعبة من تحديد شبكة تنشط بين منطقتي الهرمل والبدّاوي، بحيث يقوم أفرادها بترويج المخدرات داخل مخيم البدّاوي، ومن بين هؤلاء:

م. م. (مواليد عام ۱۹۹۲، فلسطيني)

ر. أ. (مواليد عام ۱۹۸۳، فلسطيني)

وهما من أصحاب السوابق بجرائم: سرقة ومخدرات.

بتاريخ 2/6/2020، وبعد عمليات رصد ومراقبة دقيقة، نفّذت قوة خاصة تابعة للشعبة كميناً محكماً في محلّة جرد القيطع – مشمش، نتج عنه توقيف المذكورَين، على متن سيارة نوع مرسيدس لون أبيض (جرى ضبطها).

بتفتيشهما والسيّارة، ضُبط معهما كمية من المخدرات مخبّأة بطريقة احترافية داخل المقاعد، وهي كالآتي:

/3/ كلغ. من حشيشة الكيف.

/2000/ حبة مخدّرة نوع "كبتاغون"

/300/ ظرف تحتوي على مادة السالفيا.

بالتحقيق معهما، اعترفا بتهريب المخدرات من مرجحين - البقاع الى الشمال لصالح أحد التّجّار في مخيم البداوي، الذي بدوره يبيعها إلى عددٍ كبيرٍ من الزبائن في المخيم المذكور.

 أجري المقتضى القانوني بحقهما، وأودعا مع المضبوطات المرجع المختص، بناءً على إشارة القضاء.

العمل جارٍ لتوقيف باقي المتورطين.

المصدر:حساب قوى الأمن الداخلي على تويتر