زمن النصر

حركة الجهاد الإسلامي تحيي الذكرى 14 لإستشهاد القيادي المجذوب وأخيه في صيدا

حركة الجهاد الإسلامي تحيي الذكرى 14 لإستشهاد القيادي المجذوب وأخيه في صيدا

27/05/2020 | 14:59

أحيت حركة الجهاد الذكرى 14 لإستشهاد القيادي محمود المجذوب (ابو حمزة) وأخاه نضال باحتفال امام ضريحيهما في مقبرة صيدا الجديدة، وتم وضع إكليلي من الورد بحضور عائلة الشهيدين وكوادر وأنصار الحركة في منطقة صيدا.

عضو قيادة الساحة ومنسق العلاقات الخارجية في حركة الجهاد الإسلامي في لبنان، شكيب العينا، طالب بتنفيذ حكم الإعدام بالعميل المتصهين محمود رافع الذي ارتكب الجريمة، مؤكدا ان العميل لا دين ولا طائفة ولا مذهب له.

وشدّد العينا على انه لا سبيل للتحرير والقضاء على العدو الصهيوني إلا بالجهاد والمقاومة، لافتًا انه ليس من الصدفة أن غادرنا الشهيد ابو حمزة في اليوم الذي شهد فيه العالم الإسلامي والعالم العربي على أول إنتصار له على العدو الصهيوني وهى ذكرى تحرير الجنوب اللبناني من المغتصب الصهيوني على أيدي المجاهدين الأبطال من أبناء حزب الله.

بدورها والدة الشهيدين المجذوب الحاجة خالدية الأتب وجهت رسالة إلى المجاهدين دعتهم من خلالها لضرورة التمسك بالمقاومة لتحرير كل فلسطين من دنس العدو الصهيوني.

وأضافت، أوجه كلامي خاصة إلى مجاهدي حركة الجهاد وجناحها العسكري، "سرايا القدس"، إنني أعزّيكم  بابني نضال ومحمود، لأنهم كانوا إخوانكم ورفاق دربكم وأنتم افتقدتموهم على طريق الجهاد والمقاومة.

المصدر:العهد