الصادق المهدي يرفض الوصاية الدولية والتطبيع مع "إسرائيل"

الصادق المهدي يرفض الوصاية الدولية والتطبيع مع "إسرائيل"

24/05/2020 | 23:22

أعلن الصادق المهدي، رئيس حزب الأمة القومي السوداني، رفضه صدور قرار دولي خاص بالسودان تحت الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة، الذي يجيز استخدام القوة العسكرية ضده.

وأضاف المهدي في خطبة صلاة عيد الفطر "هناك معلومات عن قرار دولي يصدر على السودان، بموجب الفصل السابع، قدمت مشروعه بريطانيا وألمانيا لمجلس الأمن، بينما تؤيد روسيا والصين قرارا تحت الفصل السادس(تقديم الاستشارات السياسية والفنية)".

وتابع: "صدور قرار تحت الفصل السابع مرفوض، وسنقترح مذكرة لمجلس الأمن توقع عليها كل القوى المكونة للفترة الانتقالية تحدد الدور المطلوب، وترفض أية وصاية دولية تحت الفصل السابع"، مضيفا "سنتصل بدول مجلس الأمن للاستجابة للمطلب السوداني".

وحول العلاقة مع الكيان الصهيوني، قال المهدي إنهم يرفضون "قرارات اليمين الإسرائيلي، المخالفة للقرارات الدولية، والتطبيع مع إسرائيل، ويسعون إلى موقف وطني مشترك".

المصدر:روسيا اليوم