المفتي سوسان عمم على خطباء المساجد اعتبار بعد غد "يوم فلسطين"

المفتي سوسان عمم على خطباء المساجد اعتبار بعد غد "يوم فلسطين"

29/01/2020 | 12:25

عمم مفتي صيدا واقضيتها الشيخ سليم سوسان على أئمة وخطباء المساجد في المدينة والجوار بأن يكون يوم بعد غد الجمعة يوم فلسطين في المساجد رفضًا لصفقة القرن وأن يتم التركيز في خطبة الجمعة على قضية فلسطين ورفض صفقة القرن وخطرها ومن اجل استنهاض الشعوب العربية دعمًا لحق الشعب الفلسطيني في دولته الفلسطينية المستقلة وفي القدس عاصمة وحيدة وابدية لفلسطين الدولة والوطن والقضية ولحق اللاجئين الفلسطينيين في العودة اليها .

وفي بيان له اعتبر المفتي سوسان أن "صفقة القرن هذه الصفقة الذميمة القبيحة مرفوضة جملة وتفصيلًا لأن فلسطين ليست للمفاوضات وليست للمساومات والمقايضات وليست للبيع ".

وقال: "فلسطين هي مهد الأنبياء والرسالات والحضارات في هذا الشرق الذي تبقى فلسطين درته وزينته وجماله، وبدون فلسطين وعودة الحق الفلسطيني الى اصحابه لا استقرار في هذا الشرق" .

واضاف: "هذه الصفقة التي تأتي في ظل الغياب وربما المشاركة من بعض الأنظمة العربية في هذه المؤامرة على الأمة العربية وعلى الشعب الفلسطيني تهدف لتضييع وتذويب قضيته وقضية الأمة بل قضية الانسان الحر على هذه الأرض".

وتابع : "لكن ستبقى القدس ومآذن الأقصى وأجراس القيامة هي الصوت الذي ينادي في كل وقت الشعوب العربية أن هبوا لنجدة فلسطين ولتحريرها بعد ان فقد الأمل والرجاء من هذه الأنظمة التي تجلس على عروشها. وأن الأمل كبير في نهضة الشعوب وفي استنهاض الأمة لمقاومة هذا الاحتلال الغاشم الذي يريد ان يضع يده على كل فلسطين وعلى كل مقدراتها" .

وقال "إن فلسطين ليست ملكًا لترامب حتى يبيع ويشتري بها كما يريد، فلسطين هي لشعبها وأهلها هي لهؤلاء المقاومين الذين يدافعون بدمائها وبصدورهم وبعقولهم وبكل ما يملكون من اجل تراب فلسطين ومن اجل هضابها ومن اجل زيتونها وسهولها وشاطئها وسمائه".

وأكد المفتي سوسان أن "هذه الصفقة لن تمر بفضل وعي وجهد ومقاومة الشعب الفلسطيني للاحتلال ووعي وجهود كل الشعوب العربية وقيام هؤلاء الشباب في الدفاع عن فلسطين وعن أرض فلسطين، وستبقى فلسطين حرة عربية أبية في هذا الشرق العربي ".

المصدر:العهد