الشيخ عبد الرزاق: الاعتداء على القوى الامنية والجيش هو إعتداء على كل لبنان

الشيخ عبد الرزاق: الاعتداء على القوى الامنية والجيش هو إعتداء على كل لبنان

19/01/2020 | 11:32

أدان رئيس حركة الاصلاح والوحدة ومنسق اللقاء الاسلامي الوطني، الشيخ الدكتور ماهر عبدالرزاق، ما حدث بالأمس في بيروت من أعمال شغب وتخريب للأملاك العامة والخاصة واعتداء على القوى الامنية، معتبرا أن هذه الامور  تشوه صورة لبنان واللبنانيين.

وأضاف "لطالما أكدنا أننا مع مطالب الناس المعيشية المحقة ولكن يبدو أن الامور ذهبت الى مكان آخر من العنف والتخريب والتطاول على القوى الامنية والجيش"، مطالبا "الحراك الشعبي أن يبقى حراكه في نطاقه السلمي ومطالبه المعيشية المحقة والتي هي مطالب كل اللبنانيين بعيدا عن التخريب والعنف وقطع للطرقات"،

الشيخ عبد الرزاق قال "لا يجوز أن يأخد الحراك الى التخريب والاعتداء على أمن البلد واخذه الى المجهول والفوضى، ولان ذلك يضر بالجميع واذا ما سقط الهيكل فإنه يسقط على رؤوس الجميع وما حدث بالامس هو مدان بكل المقايس والاعراف ويفقد الحراك أحقيته في النزول الى الشارع ومطالبه المعيشية".

ورأى أن الاعتداء على القوى الامنية والجيش هو إعتداء على كل لبنان، متوجها الى القوى السياسية لتأليف الحكومة، قائلا "ماذا تنتظرون لتأليف الحكومة، الانهيار الكامل للبلد.. لم يعد لديكم وقت، المطلوب منكم أن تتنازلوا  لبعضكم وتضحوا من أجل لبنان فليس لديكم عذر فأنتم مسؤولون عن إنهيار البلد ونشر الفوضى، وكل ساعة تأخير في تشكيل الحكومة تشكل نكسة وفشلا لكم وانهيار سريع للبلد".

كما ناشد رئيس الجمهورية ورئيس مجلس النواب أن يتدخلوا سريعا لوقف انهيار لبنان ونشر الفوصى فيه، وذلك بتشكيل حكومة إنقاذ للبنان من الانهيار الكامل ووقف لمشروع الفتنة والتخريب، وأكد أننا اليوم أصبحنا في قعر الهاوية ونطالب الجميع بتحمل مسؤولياته.

المصدر:بيان