yemen

هيئة علماء بيروت تدين مؤتمر التطبيع مع العدو الصهيوني

هيئة علماء بيروت تدين مؤتمر التطبيع مع العدو الصهيوني

12/12/2019 | 13:02

أدانت هيئة علماء بيروت مؤتمر التطبيع مع العدو الصهيوني، وقالت في بيان: "يبدو أننا أمام سلسلة متواصلة من مؤتمرات التطبيع مع الكيان الصهيوني، والذي انتدب نظام آل خليفة في البحرين لهذه المهمة الخيانية التي يراد من خلالها الإيحاء  بهذا  الاخراج الفاشل، أن لا مشكلة بين العرب والمسلمين و"إسرائيل" من خلال بعض المتزيين باللباس الديني مع حاخام صهيوني لطالما أباح القتل وسفك دماء الفلسطينيين".

وأضاف البيان: "إننا في هيئة علماء بيروت ندين كل أشكال التطبيع مع الكيان الغاصب لفلسطين، ونعتبر أن هذا التواصل المخزي مع هؤلاء القتلة المغتصبين للأرض وللمقدسات، أمر فيه خيانة للتضحيات وتفريط بالحقوق، ولا يمكن للأمة أن تقبل العيش مع هذه الغدة السرطانية".

واعتبرت الهئية أن ما حصل في البحرين يمس بقضية فلسطين وهو سعي دؤوب بكل السبل لأجل تصفيتها بالتدريج، ونعتقد أن المؤامرة الخيانية هذه  ستسقط إن عاجلًا أو آجلًا.

وتابعت الهيئة: "كما أننا ندين بشدة مشاركة رجل الدين اللبناني المدعو السيد علي الأمين في هذا المؤتمر التطبيعي المرفوض، ونعتبره مسيئًا للقضية الإسلامية التي بذل من أجلها الاف الشهداء، كما نعتبره مخالفًا للمبادئ والأخلاق والقانون اللبناني الذي يجرم كل أشكال التطبيع، ومخالفًا لكل علمائنا ومراجعنا الأجلاء وللحوزات العلمية ولتاريخ جبل عامل وتراثه الجهادي".

 

المصدر:بيان

خبر عاجل