سليماني

تجمع العلماء: مشاورات الرئيس عون قبل إعلان الاستشارات جنب البلد مشاكل كبيرة

تجمع العلماء: مشاورات الرئيس عون قبل إعلان الاستشارات جنب البلد مشاكل كبيرة

05/12/2019 | 17:37

رأى تجمع العلماء المسلمين أن تطورات الوضع اللبناني تظهر أن الأمور تتجه إلى نهاياتها، بعد إعلان رئاسة الجمهورية عن الدعوة الى الاستشارات النيابية الملزمة لتكليف رئيس جديد لتشكيل الحكومة. 

وأضاف التجمع في بيان أنه في الوقت نفسه يظهر البعض أنه لا يرغب في إنهاء الموضوع ويريد إبقاء الاشتباك حاصلاً، خصوصا أنه لم يحصل على ما يريده من وراء التحركات التي حصلت، وهؤلاء إنما ينطلقون من إيعاز أميركي في التعطيل نتيجة فشل اميركا بتمرير ما تريد من خلال حكومة تكنوقراط تعمل لتنفيذ مشروع يحاصر المقاومة ويخرجها من السلطة، متجاوزين إرادة الحراك الحقيقي التي تركز على اقتلاع الفساد ورموزه وإقرار قوانين تسهل عملية مطالبة المتورطين بسرقة المال العام واسترداد الأموال المنهوبة منهم".

وتابعت "ما يدعو إلى الاستهجان، أن بعض من انبرى لمهاجمة رئاسة الجمهورية، هو أول المتهمين بالفساد ونهب المال العام. ولعل ما يخيفه، حكومة قادرة على إنتاج قوانين تسهل محاكمته ومطالبته بأموال مسؤول عن إهدارها وأخرى غير معروف ما هو مصيرها".

واعتبرت أن "ما قام به الرئيس ميشال عون من مشاورات قبل إعلان الاستشارات النيابية الملزمة، عمل حكيم وواع، جنب البلد مشاكل كبيرة كانت ستنتج في ما لو دخلنا إلى الاستشارات من دون تحقيق هكذا توافق، وفخامته بذلك لم يتجاوز الدستور الذي لم يحدد له مهلة زمنية لإطلاق الاستشارات النيابية".

ودعت الهيئة "الكتل النيابية الى أن تراعي مصلحة الوطن في اختيار رئيس الحكومة المقبل الذي يجب أن يتحلى بمواصفات، أهمها، الشفافية والاستقلالية وحسن الإدارة والعمل على إصلاح ما أفسدته الحكومات السابقة".

المصدر:الوكالة الوطنية