لقاء الاحزاب في البقاع: قضية الاعتداء على سوريا قضية أمن قومي عربي

لقاء الاحزاب في البقاع: قضية الاعتداء على سوريا قضية أمن قومي عربي

10/10/2019

  اعتبر لقاء الاحزاب والقوى الوطنية والقومية في البقاع، في بيان، "ان ادانة العدوان على سوريا لا يكفي بل يستدعي تحركا على كل المستويات محليا وعربيا وعالمياً، وعلى جامعة الدول العربية التحرك الجدي ابعد من بيانات الادانة لان القضية قضية أمن قومي عربي وليست قضية عابرة يتم اشاحة النظر عنها".

ودعا اللقاء الاكراد العودة الى حضن الدولة السورية حيث كرامتهم كمواطنين اعزاء وكفى رهانات خاطئة على اميركا.

ورأى لقاء الاحزاب، ان الاردوغانية بأطماعها ونواياها العدوانية في شمال سوريا تشكل توأم الصهيونية في الجنوب بل حقيقة جلية لا لبس فيها.

واشار اللقاء الى ان اردوغان ونتنياهو اطلاق الذئاب الكاسرة من الارهابيين لتدمير سوريا واشغال جيشها القومي والعبث بالجغرافيا السورية تحت عناوين مختلفة بغرض اسقاط الدولة الوطنية السورية نقطة ارتكاز الصراع القومي في المشرق العربي ومحور اعادة بعث فكرة العروبة الجامعة لشعث امتنا.

المصدر:مراسل العهد