ليبرمان يتقدم بمبادرة لتشكيل حكومة وحدة وطنية إسرائيلية

ليبرمان يتقدم بمبادرة لتشكيل حكومة وحدة وطنية إسرائيلية

10/10/2019 | 07:44

طرح حزب "يسرائيل بيتينو"، مبادرة لتشكيل حكومة وحدة إسرائيلية، وسط تعثر محاولات المكلف بنيامين نتنياهو بتشكيل حكومته الخامسة بعد النتائج غير الحاسمة التي أفرزتها الانتخابات الأخيرة.

واقترح هذا الحزب الذي يتزعمه أفيغدور ليبرمان، مساء أمس الأربعاء، تشكيل فريق عمل مشترك مكون من "أزرق أبيض" والليكود و"يسرائيل بيتينو"، لصياغة المبادئ الأساسية التي ستقوم عليها الحكومة.

وفي المرحلة الثانية، وفقا للمبادرة، يتم اعتماد مقترح الرئيس الإسرائيلي، رؤوفين ريفلين، المتعلق برئاسة الحكومة الإسرائيلية، والذي يقضي بأن يتولى نتنياهو رئاستها، ولكن في حال تعذر عليه القيام بمهامه، بسبب تقديم لائحة اتهام ضده، يتنحى ويتولى رئاسة الحكومة مكانه رئيس كتلة "أزرق أبيض"، بيني غانتس.

وفي المرحلة الثالثة، سيتم تشكيل حكومة وحدة من الأحزاب الثلاثة، التي يتعين عليها المصادقة مباشرة على ميزانية الدولة للعام 2020، بالإضافة إلى إقرار ميزانية الجيش عبر خطة لعدة سنوات لاستخدامها في السنوات العشر القادمة.

وفي المرحلة الأخيرة، يتاح لجميع الأحزاب والكتل البرلمانية التي توافق على المبادئ الأساسية لبناء حكومة الوحدة، فرصة الانضمام إليها.

وبحسب التقديرات فإن مبادرة ليبرمان، ستصطدم برفض قائمة "أزرق أبيض"، التي تصر على تشكيل حكومة بقيادة غانتس، إذ أن الصيغة التي طرحت من خلالها مبادرة ليبرمان، تشير إلى أن نتنياهو سيتولى منصب رئيس الحكومة أولا بما يتوافق مع طرح الرئيس الإسرائيلي.

بالمقابل، قد تغري مبادرة ليبرمان، نتنياهو، وتدفعه للتخلي عن كتلة اليمين، وإنهاء شراكته مع الأحزاب الحريدية، دون أن يكلفه ذلك ثمنا سياسيا، حيث أن مبادرة ليبرمان تبقي كذلك الباب مواربا أمام هذه الأحزاب للانضمام للحكومة، بعد تشكيلها، إذا التزمت بـ"المبادئ الأساسية" التي سيتم إقرارها بالتوافق بين "أزرق أبيض"، والليكود و"يسرائيل بيتينو".

وبخلاف توقعات سابقة بأن يعيد نتنياهو، للرئيس الإسرائيلي، رؤوفين ريفلين، التكليف الممنوح إليه لتشكيل الحكومة الأسبوع الماضي، لا زال نتنياهو محتفظا به.

المصدر:"عرب 48"