مراد: معوقات التصدير ستكون معالجتها ضمن مهام وزارة الدولة لشؤون التجارة الخارجية

19/06/2019

قال وزير الدولة لشؤون التجارة الخارجية حسن مراد خلال تنظيمه لورشة عمل تحت عنوان: "التصدير الزراعي - تحديات وحلول"، بحضور وزير الزراعة ممثلا بالمهندس مجد أبو زيد، إن "وزارة التجارة الخارجية ليست موجودة لتأخذ دور وزارة الزراعة او الاقتصاد أو دور المؤسسة العامة لتشجيع الاستثمار، بل هي تعنى بملف جديد أنشئ في لبنان وستتعاون وتكون بخدمة والتعاون والتنسيق مع كل طرف يفيد في معالجة هذه المسألة".

وأكد الوزير مراد:"أن كل المعوقات والتحديات التي تعيق التصدير والتسويق ستكون معالجتها ضمن مهام الوزارة، حتى التحديات السياسية حيث ستتم متابعتها مع رئيس الجمهورية وفي الحكومة".مضيفا أن "كل من التصدير والتسويق يحتاجان الى منتج"، ومشددا على أن "الأسباب التي تعرقل التصدير ستعالج لكن على المزارعين والنقابات التعاون لإعتماد التقينات الحديثة، وذلك كي تصل الجهود الى نتيجة".

وأشار مراد الى "أن لبنان ليس فقط بلد خدمات بل بلد صناعي تجاري وزراعي ولديه كل القدرة للنهوض بالقطاع فالنوايا متوفرة وكذلك الحماس في مجلس الوزراء".

من جهته، أكد ممثل وزير الزراعة المهندس مجد أبو زيد أن "وزارة الزراعة وإنطلاقا من دورها الراعي للقطاع الزراعي تعي التحديات التي يواجهها القطاع عامة"، مشددا على أهمية تعزيز الزراعة وزيادة انتاجيتها ورفع كفاءتها لضمان القدرات التنافسية للمنتجات الزراعية"، كاشفا بأن المنتج الزراعي اللبناني لا يراعي مواصفات الانتاج بحسب متطلبات الاسواق الخارجية لجهة الالتزام بالمعايير الدولية مثل الاصناف والاحجام والتوضيب والاسمدة والمبيدات.

من جهته قال رئيس المؤسسة العامة لتشجيع الاستثمار المهندس نبيل عيتاني ان "ايدال عملت على فتح اسواق جديدة، وقد نجحت في اماكن وفشلت في اماكن اخرى".

المصدر:الوكالة الوطنية للاعلام