لبنان: العشائر والعائلات العربية: لعدم الإنجرار وراء دعوات التحريض التي يطلقها البعض

لبنان: العشائر والعائلات العربية: لعدم الإنجرار وراء دعوات التحريض التي يطلقها البعض

13/04/2024 | 21:36

لبّت العشائر والعائلات العربية دعوة الدكتور مدحت زعيتر إلى دارته في حارة حريك، لاتخاذ موقف موحّد إزاء ما يجري على الساحة الداخلية من دعوات طائفية وإثارة الفتنة والنعرات المذهبية، وأصدر المجتمعون بيانا باسم العشائر العربية في العراق وسوريا ولبنان وعائلات منطقة بعلبك الهرمل "الذين ينتمون إلى خط المقاومة في الجمهورية الإسلامية في إيران واليمن والعراق وسوريا ولبنان وفلسطين المحتلة"، أدانوا فيه بـ "أشد العبارات كل ما جرى ويجري من دمار وخراب وتهجير وتنكيل وخرق المواثيق الدولية من عدو غاشم متعجرف متعطش لسفك الدماء بأبشع صورة عرفها التاريخ"، كما حيّوا القادة والمقاومين الأبطال الذين يسطرون حتى الساعة أعظم معاني البطولات على إمداد المحور المقاوم نصرة للشعب الفلسطيني ولقضيتنا الأممية القدس".

وتابعوا "أما لقاؤنا حول ما حدث داخليًا في الوطن الحبيب وما سمعناه مؤخرا حول مقتل اللبناني باسكال سليمان والتداعيات التي ترافقت مع هذه القضية، دفعت بنا إلى عقد هذا الاجتماع الذي نشكر في بدايته الأجهزة الأمنية ولا سيما قيادة الجيش على كشفها اللثام عن ملابسات هذه الجريمة، ونحن بدورنا نستنكر وندين هذه الجريمة وكافة الجرائم المماثلة، ونطالب بالعدالة وإحقاق الحق والعقاب المشدد".

وأضافوا "ما دعانا اليوم للإجتماع هي تلك الدعوات التحريضية والأفعال العنصرية وأعمال العنف التي ترافقت مع هذه القضية، رغم أنها جريمة عادية، أراد مستغلوها تسييسها لضرب العيش الواحد وهي خدمات مجانية لا تصب إلا في خانة خدمة العدو الصهيوني الذي لا يبرح ولا يرتدع عن جرائمه في لبنان وفلسطين".

وأردفوا في بيانهم "أراد مُطلقو التحريض الدعوة المباشرة للإقتتال الداخلي، بعد نشرهم عصابات تسرح وتمرح عبر القرى بالإيذاء والشتائم إن كان في جبيل والخط البحري وبرج حمود وسد البوشرية والفنار وغيرها، إن كان بحق لبنانيين أو سوريين لا ذنب لهم إلا أنه صودف مرورهم بالقرب من تجمعاتهم".

المجتمعون أضافوا "نستنكر الإعتداءات على الأخوة السوريين وتلك الدعوات البغيضة لطردهم، وندعو الأجهزة الأمنية للقيام بواجباتها وتوقيف المعتدين ومُطلقي الدعوات العنصرية، فقضية عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم يعرفها "فتية الحي" تحتاج إلى تسوية إقليمية ودولية وليس إلى "زعرنات صبيانية" في الشارع، وندعو أصحاب العقول الحامية إلى التعقل وقراءة الواقع كما هو".

كما أدانوا "سياسة عنزة لو طارت التي يمارسها البعض في تعاطيه مع الآخرين، رغم أن الأجهزة الأمنية قامت بتوقيف كامل عصابة السرقة التي خطفت وقتلت اللبناني باسكال سليمان، والإستماتة في خلق الفتن والنعرات الطائفية ونشر البغيضة والعنصرية في البلاد. وإننا ندعو هذا "البعض" للأخذ بدروس التاريخ اللبناني القديم والحديث، بأننا شعب يؤمن بأن قوة لبنان الحقيقية هي بوحدته الداخلية وهي أقوى وجوه المقاومة في وجه أعداء لبنان ولا نستطيع أن نصنف هذا "البعض" إلا بالمحرّض وهذا كرم منا، علّه يرجع إلى رشده إن كان لذلك سبيلا. وبإسم عشائر وعائلات بعلبك الهرمل والعشائر العربية ندعو إخواننا في الوطن ولا سيما إخواننا في الإنسانية، مسيحيّي لبنان، إلى عدم الإنجرار وراء دعوات التحريض، وندعوهم إلى كلمةٖ سواء نرتفع بها إلى غابات أرز لبنان كما أردها أجدادكم وأجدادنا".

وختمت العشائر والعائلات العربية بيانها متوجهة إلى السوريين بالقول "لكم ألف تحية واعتذار وإن كنا لسنا مخطئين بحقكم، لكن أردناه إعتذارًا عن تقصير فنحن لم نستطع رد الجريمة عنكم، مارسها البعض من لبنان بحقكم، وهم لا يمثلون إلا أنفسهم بطبيعة الحال.. نحن كعشائر وعائلات لها تاريخها المقاوم على امتداد العالمين العربي والاسلامي نؤكد في هذا اللقاء وقوفنا إلى جانب القيادة الحكيمة الممثلة بحامي المقاومة الرئيس نبيه بري وسيدها السيد حسن نصر الله وجميع الشرفاء من المقاومين في وطننا الحبيب لبنان بكل ما أويتنا من قوة حتى انقطاع النفس النصر أو الشهادة".

المصدر:الوكالة الوطنية
التغطية الإخبارية
وزارة الصحة في غزة تحذّر: مولدات مستشفى شهداء الأقصى ستتوقف بعد أربع ساعات 
فلسطين: قوات الاحتلال تقتحم بلدة الفندق شرق قلقيلية في الضفة الغربية
جنود كتيبة 202 في جيش العدو: القتال في مخيم جباليا "أكثر صعوبة وغير مسبوق"
لبنان: استكمال المرحلة الأولى من تعشيب الحاجز الوسطي على الطريق بين ميدان الشهداء في عين بورضاي ودوار دورس
فلسطين: شهداء وإصابات باستهداف الاحتلال منزلاً في الشيخ رضوان شمال غزة 
 فلسطين: طيران الاحتلال يستهدف منزلاً في حي الشيخ رضوان شمال غزة
لبنان: مسيّرة 'إسرائيلية' تستهدف دراجة نارية عند مدخل بلدة المنصوري الجنوبية ونجاة راكبيها بعد سقوط الصاروخ على القوس الإسمنتي
كتائب القسام تنشر: 'قيادة تترك قادة جيشها في الأسر!'
لبنان: بدء تشييع الشهيد السعيد على طريق القدس محمد علي ناصر فران في مدينة النبطية - جنوب لبنان
إعلام العدو: صافرات الإنذار تدوّي في "كفار جلعادي" في إصبع الجليل