تحالف القوى الفلسطينية: خيار المقاومة هو السبيل لتحرير وطننا

 أشار "تحالف القوى الفلسطينية" في الشمال، في بيان، إلى أنه "هذه الأيام تصادف الذكرى الواحدة والسبعين للنكبة، التي شكلت أحداثها، وما تلاها من عملية تطهير عرقي، حيث دمر وطرد شعبنا بأكمله من وطنه، وإحلال جماعات وأفراد من شتى بقاع العالم، وخلال النكبه تشرد 800 ألف فلسطيني، من أصل 4 ملايين، كانو يقيمون على أرض فلسطين التاريخية عام 1948، في 1300 مدينة وقرية.

ودعا تحالف القوى الفلسطينية القيادة المتنفذة إلى إجراء مراجعة نقدية شاملة، لما يسمى عملية السلام المزعومة، والبدء بحوار وطني شامل لصياغة مشروع وطني، وإعادة الاعتبار لمنظمة التحرير الفلسطينية وميثاقها الوطني، وإنهاء التفرد بالقرار الفلسطيني، ودعم نضالات شعبنا، وإطلاق الطاقات الكفاحية في الضفة الغربية، ودعم ومؤازرة مسيرات العودة في قطاع غزة، وإنهاء الحصار الذي تمارسه السلطة على قطاع غزة، وإلغاء اتفاقية أوسلو وملحقاتها، وإنهاء التنسيق الأمني فورا، ووقف ملاحقة الوطنيين والمقاومين بالضفة الغربية".

واكد التحالف على وحدة الشعب الفلسطيني وتوحيد طاقاته في كل مكان، هو السبيل لصون الحقوق التاريخية لشعبنا في فلسطين، وأن خيار المقاومة، بكافة أشكالها، هو السبيل لتحرير وطننا وانتزاع حقوقه، لأن طريق المفاوضات والمساومات لن تعيد حقوق شعبنا.

المصدر:الوكالة الوطنية
32 قراءة | 16/05/2019