الأمم المتحدة: مستعدون لأسوأ السيناريوهات في إدلب لكننا نأمل عدم حدوث ذلك

 

أعلنت مسؤولة في الأمم المتحدة أن المنظمة الدولية تستعد للتعامل مع تدهور ممكن للوضع في محافظة إدلب السورية، مع أنها تأمل في إمكانية تفادي ذلك.
وقالت كبيرة مستشاري المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا للشؤون الإنسانية، نجاة رشدي، في مؤتمر صحفي في جنيف، أن المنظمة تأمل في عدم حدوث "مجزرة" في إدلب، لكنها أشارت إلى أن زملاءها يقومون حاليا بمراجعة مستوى جاهزية المنظمة الدولية للتعامل مع أي تطور في المنطقة.
وأعربت المسؤولة الاممية عن قلقها إزاء إمكانية وقوع "كارثة ومأساة" في إدلب، مشيرة إلى أن الوضع هناك يتدهور.‎

المصدر:نوفوستي
37 قراءة | 16/05/2019