شاتيلا: المفتي خالد لم يقبل بأمركة دار الفتوى ولا بأمركة لبنان

 أكد رئيس "المؤتمر الشعبي اللبناني" كمال شاتيلا أن "المفتي الشهيد الشيخ حسن خالد جعل دار الفتوى مرجعية كبيرة ونصيرة للحق والحرية".

وقال شاتيلا، ان المفتي خالد  دافع عن وحدة لبنان وعروبته واستقلاله، وناضل من أجل الحل العربي للأزمة اللبنانية، بعيدا من كل الحلول التدويلية أو التقسيمية".

 واشار الى ان المفتي خالد لم يقبل بأمركة دار الفتوى أو المسلمين ولا بأمركة لبنان، بل اتخذ موقفا وطنيا إسلاميا، عربيا ومستقلا، لم يتبع سلطة أو حزبا، وجعل من دار الفتوى قاعدة للتضامن الإسلامي والوطني، وكانت خلاصة رسالته الثوابت الوطنية ووحدة لبنان وعروبته ووحدة الصف الإسلامي".

المصدر:الوكالة الوطنية
40 قراءة | 16/05/2019
التغطية الإخبارية