سعد: للتحرك في مواجهة سياسات السلطة التي تؤدي إلى الانهيار


 

أكد النائب أسامة سعد أنّ قوى الاستعمار بزعامة الولايات المتحدة الأميركية تصعّد عدوانها ضد شعوب العالم من كوبا وفنزويلا إلى بلادنا العربية وإلى سائر البلدان وغايتها واحدة في كل مكان الاحتلال والهيمنة ونهب خيرات الشعوب.

كلام سعد جاء خلال احتفال اقامه التنظيم الشعبي الناصري في ذكرى شهدائه في مركز معروف سعد في صيدا.
 
وقال سعد ان "الحلف الاستعماري الصهيوني، ومعه أتباعه من الأنظمة والقوى العربية الرجعية، يمارسون كل أشكال الضغوط والتهديد والعدوان على شعوبنا من أجل تنفيذ "صفقة القرن" من أجل تصفية القضية الفلسطينية وابتلاع كل فلسطين ومن أجل فرض السيطرة والهيمنة الأميركية والصهيونية على البلاد العربية ..".

واستدرك بالقول "لكن شعوب أمتنا العربية تواجه بمختلف الوسائل الهجوم الاستعماري الصهيوني. الشعب الفلسطيني في القدس والضفة الغربية وغزّة وفي كل مكان يواجه بالبندقية والصاروخ وبالصدور العارية قطعان المستوطنين الصهاينة، والشعب الفلسطيني يواصل تقديم قوافل الشهداء والتضحيات الأسطورية من أجل التحرير والعودة وإقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس الشريف".

وتابع "كلنا ثقة أن دماء الشهداء ستنتصر على الاحتلال، دماء الشهداء ستهزم الاستعمار والصهيونية".

ودعا سعد كل اللبنانيين للتحرك في مواجهة سياسات السلطة التي تؤدي إلى الانهيار، وإلى التجويع والإفقار.

المصدر:العهد
77 قراءة | 25/04/2019