alahedmemoriz

لبنان| السرايا اللبنانية وحركة الأمة في ذكرى التحرير: أرسى قاعدة تحولات كبرى

لبنان| السرايا اللبنانية وحركة الأمة في ذكرى التحرير: أرسى قاعدة تحولات كبرى

25/05/2022 | 15:34

نظمت السرايا اللبنانية لمقاومة الاحتلال الإسرائيلي وحركة الأمة، محاضرة لمناسبة الذكرى الـ22 للتحرير، ألقاها النائب السابق الوليد سكرية، الأمين العام لحركة الأمة الشيخ عبد الله جبري، في مقر "الحركة" ببيروت.
 
وأكد سكرية أنّ "انتصار أيار عام 2000 أحدث نتائج لم يتوقعها أحد، لذلك رأى الجميع كيف أنّ أميركا وبعض أدواتها العربية سعت وما زالت، وتدفع الأموال الطائلة، لحصار المقاومة والشعب اللبناني، وإحداث انقلاب لممارسة الضغوط أكثر".
 
وأشار إلى أنّ "قادة الاحتلال أدركوا أنه من المستحيل بعد أيار 2000 ضمان أمن كيانهم، وأنّ الفكرة التي أنشأ عليها الكيان ضربت في أساسها، رغم القوة والوسائل العسكرية والأمنية التي يملكها ويستخدمها، مع الحماية الدولية له، وهو ما عكسته العديد من الدراسات والتحليلات".
 
من جهته رأى الشيخ جبري أنّ "الخامس والعشرين من أيار إنما هو يوم أرسى قاعدة تحولات كبرى في مفاهيم ثقافية وسياسية وعسكرية، إلى جانب تحقيق أمل كاد أن يكون حلمًا مستحيل التحقق، فدحر الاحتلال الصهيوني عن معظم الأرض اللبنانية لم يكن مجرد محطة عادية في الصراع الذي بدأ منذ إنشاء الكيان على أرض فلسطين، إنما كان تحولًا على أصعدة عدة، وإثباتًا للعالم كله أنّ الاحتلال لا يجلى إلا عبر فوهات البنادق والمقاومة، وليس عبر قرارات تصدر من الأمم المتحدة أو مجلس الأمن".
 
ولفت إلى أنّ "الثلة المؤمنة من المجاهدين في بداية الثمانينات باتت قوة عظمى، وبأسها حاضر إقليميًا ودوليًا، بل تحوّلت أساليبها في التعبئة والجهاد إلى أنموذج في النظرية والتطبيق والسلوك لكل من يريد وطنه حرًا من الاحتلال".

المصدر:الوكالة الوطنية