الخارجية القطرية: هضبة الجولان ارض عربية محتلة وفرض "اسرائيل" ارادتها عليها باطلا ولاغيا

أعربت قطر عن رفضها لاعتراف الولايات المتحدة الأمريكية بسيادة الكيان "الصهيوني" على هضبة الجولان السورية، وجددت تأكيدها على موقفها المبدئي الثابت بأن هضبة الجولان أرض عربية محتلة.

واكدت الخارجية القطرية أن مساعدة الاحتلال "الإسرائيلي" على ازدراء القرارات الأممية ذات الصلة بهضبة الجولان المحتلة وخصوصاً قرار مجلس الأمن رقم ٤٩٧ لسنة ١٩٨١ لن تغير من حقيقة أن الهضبة أرض عربية محتلة وأن فرض "إسرائيل" قوانينها وولايتها وإدارتها على الجولان يعد باطلاً ولاغياً ودون أي أثر قانوني.

وشددت الخارجية القطرية على ضرورة امتثال الاحتلال "الإسرائيلي" لقرارات الشرعية الدولية بالانسحاب من كافة الأراضي العربية المحتلة بما فيها هضبة الجولان وأكدت أن أية قرارات أحادية للاعتراف بـ "سيادة إسرائيل" على الجولان ستشكل عائقاً كبيراً أمام السلام المنشود بالمنطقة.

المصدر:وكالات
88 قراءة | 25/03/2019