المولد النبوي 2021

اللجنة المشتركة للاجئين في غزة تستنكر التدخلات الأوروبية في المنهاج الفلسطيني 

اللجنة المشتركة للاجئين في غزة تستنكر التدخلات الأوروبية في المنهاج الفلسطيني 

14/10/2021 | 12:56

استنكرت اللجنة المشتركة للاجئين في قطاع غزة التدخل الفج غير المسبوق للاتحاد الأوروبي بالمنهاج الدراسي الفلسطيني، والذي يستهدف تزوير الرواية التاريخية للقضية الفلسطينية، وضرب الوعي الفلسطيني للأجيال الصاعدة.

واعتبرت اللجنة المشتركة أن إصرار الاتحاد الأوروبي على التدخل والتغيير والتبديل في المحتوي الدراسي والمصطلحات الوطنية هو موضوع حساس لشعبنا وهو بمثابة تساوق مع الاحتلال، وخضوع للإملاءات الأمريكية التي كان الاتفاق بين الأونروا والولايات المتحدة تعبيرًا مُكثفًا عن حجم هذه المؤامرة.

وأكدت اللجنة أن مطالبة الاتحاد الأوروبي بالتعديل على المنهاج الفلسطيني وتجاهل المنهاج الدراسي في دولة الكيان والبرامج التلمودية المليئة بالكراهية والتي تحرض على القتل وارتكاب المجازر والعنصرية هو انحياز سافر للاحتلال وللدعاية الصهيونية الكاذبة، وجزء من سياسة الكيل بمكيالين التي تمارس تجاه القضية الفلسطينية.

وأضافت اللجنة المشتركة أن تدخل الاتحاد الأوروبي  بالمنهاج الفلسطيني يُمثل مكافأة للمنظومة اليمينية المتصهينة المتحكمة بالقرار الأوروبي، رغم تقديرنا واحترامنا لمواقف الأحرار في أوروبا المساندين والمتضامنين والداعمين لشعبنا الفلسطيني وحقوقه العادلة.

وأكدت اللجنة أن اشتراط الاتحاد الأوروبي بصرف حصته من الموازنة السنوية للتعليم في الأونروا بإجراء تغييرات على المنهاج الفلسطيني، ابتزاز وانحراف جديد للاتحاد الأوروبي ودوره المنوط به، وخضوع للرؤية الصهيونية ولمخططات تصفية القضية الفلسطينية وضرب الوعي والمحتوي الفلسطيني.

وقال البيان إن اللجنة المشتركة للاجئين وهي تطالب الاتحاد الأوروبي بالكف عن هذه السياسة الخطيرة المعادية لشعبنا والمنحازة للاحتلال، فإنها تؤكد حرمة الاقتراب من المنهاج الفلسطيني واعتباره خطًا أحمرًا وثابتًا من مقدسات شعبنا، وجزءًا أساسيًا من عملية حفظ الذاكرة الوطنية الفلسطينية، وتسويقًا للرواية الفلسطينية ومظلومية شعبنا أمام العالم حتى يتحمل مسؤولياته في إنهاء معاناة شعبنا.

وطالبت اللجنة المشتركة الإتحاد الأوروبي  بإحترام مبادئ التفويض للأونروا بالالتزام بمنهاج الدول المضيفه، وفي ذات الوقت تدعو اللجنة إدارة الأونروا والمؤسسات الفلسطينية المعنية إلى عدم الخضوع لهذة الاشتراطات، والتأكيد على ضمان حق شعبنا في الدفاع عن روايته والمحتوي الثقافي والوطني في مواجهة المحتوي الصهيوني الملئ بخطاب الكراهية والتمييز العنصري ولغة القتل والمجازر.

وختمت اللجنة المشتركة للاجئين بالتأكيد على أن شعبنا ومجتمع اللاجئين سيقفوا بالمرصاد أمام هذه المحاولات للعبث بالمنهاج الفلسطيني، ولن يسمحوا على الإطلاق لأيٍ كان بما فيهم الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية بالانقضاض على الرواية الفلسطينية وذاكرة شعبنا من خلال المنهاج الدراسي الفلسطيني.

المصدر:العهد
التغطية الإخبارية
السيد نصر الله: في المقاومة نواصل الجهاد والعمل الدؤوب ونستجيب لنداء الله ورسوله بتحرير الارض والمقدسات ونتابع بحكمة وحزم كل الخطوات لمنع الاقتتال الداخلي
السيد نصر الله: نذكر حتى الأغنياء أنهم مسؤولون اتجاه الناس الذين يعانون تحت خط الفقر ونذكر التجار أن يخافوا الله في الناس
السيد نصر الله: نذكر بضرورة اطلاق البطاقة التمويلية في أقرب وقت والموافقة على ما يطالب به الموظفون برفع بدل النقل واحياء النقل العام المشترك
السيد نصر الله: اذا كان العدو يظن أنه يتصرف كما يشاء في المنطقة المتنازع عليها هو مشتبه ومخطئ
السيد نصر الله حول المفاوضات مع صندوق النقد الدولي: لا مشكلة لدينا في أصل التفاوض ونأمل أن يكون للبنان وفد موحد حقيقي وأن يناقش من منطلق المسؤولية والمصلحة لا من منطلق تلقي الاملاءات
السيد نصر الله حول ملف ترسيم الحدود: لن نعبر عن رأي له صلة بترسيم الحدود والأمر متروك للدولة
السيد نصر الله في ملف الطيونة: أكتفي بما قلته الاثنين وأؤكد أننا جميعا نتابع التحقيق الجاد والدقيق والشجاع والأمور بخواتيمها ويجب أن تستمر الادانة السياسية والشعبية والاعلامية للذين قتلوا واعتدوا
السيد نصر الله: المقـاومة في لبنان انتصرت بهذا التعاون والتعاضد والمقـاومة في فلسطين تنتصر عندما تتوحد داخل وخارج فلسطين مع محور المقـاومة..
السيد نصر الله: من أوجب الواجبات دفاعًا عن اسم رسول الله(ص) أن يقف علماء ونخب المسلمين بواجه هذه الجماعة المتــوحشة الارهـابية والقــاتلة (داعش)
السيد نصر الله حول ملف الوحدة الاسلامية: المقصود هنا التعاون بين المسلمين والتقارب بينهم والتعاضد والتناصر والتكامل