alamana

لبنان| حركة الاصلاح والوحدة تدين الجريمة في خلدة

لبنان| حركة الاصلاح والوحدة تدين الجريمة في خلدة

02/08/2021 | 10:26

أدان رئيس حركة الاصلاح والوحدة الشيخ ماهر عبد الرزاق في تصريح له اليوم جريمة خلدة، واعتبرها مشروع فتنة أُريد منها اخذ لبنان الى مستنقع الفتنة المذهبية ونشر الفوضى والتقاتل بين أبناء الوطن الواحد.

ودعا عبد الرزاق الجيش والقوى الامنية الى التحرك والضرب بيد من حديد وقطع يد الفتنة وتوقيف كل من شارك أو دعم او حرض على ما حدث في خلدة.

كما طالب عبد الرزاق كل القوى السياسية والدينية وكل العقلاء الى نبذ الفتن والحث على منطق التعايش بين جميع اللبنانيين خصوصًا في ظل الازمة الاقتصادية المتردية.

كما دعا الى الحوار والتلاقي وحل كل الخلافات وتحصين لبنان بالوحدة الوطنية والإسلامية، والى أن يعي الجميع خطورة المؤامرة وما يحضر لهذا البلد، معتبرًا أن ما تعرض له أهلنا في خلدة هي جريمة بحق كل الشعب اللبناني وجرح اهلنا في خلدة هو جرح لكل اللبنانيين، والمطلوب من الجميع الحفاظ على الامن والاستقرار وتسليم كل من يعبث بأمن البلد واستقراره الى القضاء المختص.

وقال: "نحن نناشد الجيش وكل القوى الأمنية الى ضبط الوضع وتوقيف كل القتلة والمجرمين، فلبنان اليوم بحاجة الى وحدة كل ابنائه حتى نتجاوز الازمات ونسقط كل المؤامرات ونحافظ على بلدنا وعيشنا المشترك".

وختم: "نقدم تعازينا لأهلنا في خلدة وندعو الله للجرحى بالشفاء. ونطالب فخامة رئيس الجمهورية ودولة رئيس المكلف الى الاسراع في تشكيل حكومة انقاذ وطني فالمطلوب اليوم تقديم التنازلات من اجل انقاذ الوطن، فالمماطلة والتأخير في تشكيل الحكومة يعد جريمة وطنية بحق كل الشعب اللبناني". 
 

المصدر:بيان