لبنان| لقاء الأحزاب في البقاع: لوقفة وطنية بحثًا عن سبل إنقاذ

لبنان| لقاء الأحزاب في البقاع: لوقفة وطنية بحثًا عن سبل إنقاذ

22/07/2021 | 14:27

اعتبر "لقاء الأحزاب والقوى الوطنية والقومية" في في بيان، أنه "ليس خافيًا على أحد أن ما يعانيه لبنان من انهيار مريع سببه وفي جزء كبير منه استفحال داء الفساد والافساد المتجذر في هيكلية الدولة وبناها المهترئة المعطوبة بالطائفية والمذهبية والفئوية بفعل نظام التحاصص والنهب المشترك للمنافع بالعدل والقسطاس، وذلك كله على مرأى ومسمع ما يسمى بالمجتمع الدولي المتباكي على بلد الأرز المهدد بالزوال. غير اننا لا يمكن ان نغفل الحصار الاميركي الظالم على بلدنا وسياسة الخنق الممنهج لشعبنا الى حدود التجويع والسحق والافقار، مما ينذر بانفجار اجتماعي وفوضى متفلتة".

وقال: "هذا الظلم أالمتمادي يعني مزيدا من معاناة اللبنانيين لتطويعهم واخضاعهم وفرض الشروط والاملاءات الاميركية عليهم، والتي هي بالاصل شروط اسرائيلية، لدفع لبنان الى التتبيع والتطبيع والتخلي عن قوته ومصدر عزته وكرامته المتمثلة بمقاومته البطلة، والتنازل عن حقوقه السيادية في البر والبحر، والقبول بتوطين اخواننا الفلسطينيين ودمج اخواننا النازحين السوريين في المجتمع اللبناني تمهيدا لتجنيسهم، والجميع مدرك بأن من يقف سدا منيعا ضد هذه الاملاءات، المقاومة وشعبها ومؤيدوها من الوطنيين اللبنانيين الشرفاء".

ودعا إلى "البحث عن سبل إنقاذ بلدنا ورفع الظلم عن شعبنا، من خلال وقفة وطنية بقلب لبناني واحد".

واستنكر "العدوان الصهيوني على سوريا والذي ينسق مع حصار اميركي للبلدين الشقيقين لتغيير بوصلتهما الوطنية والقومية"، ورأى أن "استمرار الاعتداءات الصهيونية على المقدسيين باب من أبواب جهنم سيفتح على هذا العدو الغاصب عاجلا أم آجلا".

المصدر:بيان