الشيخ العيلاني يرحب بالتقارب بين حزب الله والجماعة الإسلامية: خطوة في اتجاه تعزيز الوحدة الإسلامية

الشيخ العيلاني يرحب بالتقارب بين حزب الله والجماعة الإسلامية: خطوة في اتجاه تعزيز الوحدة الإسلامية

20/06/2021 | 10:51

رحب إمام مسجد الغفران في صيدا الشيخ حسام العيلاني بالتقارب بين حزب الله والجماعة الإسلامية ورأى فيه خطوة في اتجاه تعزيز الوحدة الإسلامية.
 
واعتبر أن هذا التقارب جاء متأخرًا إلا اننا ندعمه ونؤيده وإن كنا نتمنى أصلًا أن لا تنقطع العلاقة بين الجماعة والحزب في وقت كانت تتعرض فيه المقاومة لأبشع الحملات حين استخدم أعداء الأمة السلاح المذهبي التحريضي في وجه المقاومة.

وتابع: السؤال الذي يطرح نفسه هل تستطيع قيادة الجماعة إقناع عناصرها بقرارها عودة العلاقات مع الحزب؟ علما ان انصار الجماعة من مشايخ ومسؤولين وعناصر تأثروا كثيرًا في  تلك المرحلة في وقت كانت المقاومة أحوج ما تكون الى الصوت الوحدوي ونزلوا الى الشارع الى جانب ما كان يعرف بأنصار الإرهابي الأسير وحاولوا منع دفن احد شهداء المقاومة في مقبرة صيدا الجديدة .

من جهة ثانية، هنأ الشيخ  العيلاني السيد ابراهيم رئيسي بفوزه في الإنتخابات الرئاسية الإيرانية متمنيًا له التوفيق في مهامه.
 
وقال الشيخ العيلاني أمام السيد رئيسي مهمات أساسية ومنها مواجهة الهيمنة الأميركية وتعزيز الوحدة الإسلامية والحفاظ على دور إيران في دعم حركات المقاومة ومواجهة الفتنة المذهبية. 

المصدر:مكتب الشيخ العيلاني