عيد الفطر

"البناء": هيل مارس ضغوطاً على المسؤولين اللبنانيين لعدم توقيع المرسوم 

"البناء": هيل مارس ضغوطاً على المسؤولين اللبنانيين لعدم توقيع المرسوم 

17/04/2021 | 04:08

بقي المشهد الداخلي تحت تأثير زيارة معاون وزير الخارجية الأميركية ديفيد هيل وسط ترقب لتعامل رئيس الجمهورية العماد ميشال عون مع مرسوم ترسيم الحدود وما إذا كان سيوقعه أم لا؟

وبحسب مصادر "البناء" فإن عون سيتريث بتوقيع المرسوم وبالتالي سيبقى مجمّداً في بعبدا حتى اشعار آخر، كما سيعمل عون على استخدام صلاحيته الدستورية بتوقيع المرسوم كورقة تفاوضيّة في اطار التفاوض مع العدو الكيان الاحتلالي. 

وأضافت المصادر أن هيل مارس ضغوطاً على المسؤولين اللبنانيين لعدم توقيع المرسوم مقابل استئناف المفاوضات مع "كيان الاحتلال" على ترسيم الحدود، وأصرّ هيل خلال مباحثاته على إعادة انطلاق المفاوضات من حيث بدأت. 

وأكدت مصادر لـ "البناء" أن "هيل لم يتطرق خلال لقائه مع رئيس المجلس النيابي نبيه بري إلى موضوع المرسوم إلا قليلاً، بل تركز البحث في هذا الملف في بعبدا والسراي الحكومي". 

المصدر:صحيفة البناء