ramadan

نشاطات لجان مكافحة كورونا بمنطقة صيدا في حزب الله خلال آذار بلغت 15632  

نشاطات لجان مكافحة كورونا بمنطقة صيدا في حزب الله خلال آذار بلغت 15632  

07/04/2021 | 22:14

عرضت منطقة صيدا في حزب الله لواقع الأنشطة الصحية لمكافحة فيروس كورونا المستجد خلال شهر آذار 2021 حيث قدمت لجنة الطوارئ الصحية في المنطقة والتي تضم فرق الاستجابة الصحية السريعة والدفاع المدني وفرق التوعية والإرشاد تقريرها الشهري من خلال نشاط تلك اللجان في أحياء مدينة صيدا وبلدات منطقتها والتي تعمل على مواكبة مصابي فيروس كورونا وحالات الحجر الصحي ونقل المصابين وإجراء الفحوصات وأنشطة التوعية والارشاد والتعقيم ومواكبة الوافدين من الخارج.

كما واصلت اللجان في هذا الشهر العمل بحملة (نحنا ببيتك الطبية التي شملت المعاينة الطبية للمصاب داخل منزله حيث يزوره طبيب وممرض من طاقم الهيئة الصحية الإسلامية ، حملة تأمين الأوكسجين والتجهيزات الطبية والأدوية الى منزل المصاب، شملت أحياء تعمير عين الحلوة والفيلات وعدد كبير من أحياء المدينة.

وتوزع عمل اللجان في بلدات عبرا، الغازية، حارة صيدا، كفرحتى، عنقون، قناريت، اركي، عزة، رومين، حومين التحتا، زيتا، زغدرايا، وبنعفول، عربطبايا، القنيطرة، وعدد من بلدات شرق صيدا.

وشملت تلك الأنشطة منذ بداية شهر آذار حتى نهايته التالي: اجتماع لجنة الطوارئ الصحية عدد 83، استشارة طبية عدد 5012، تأمين ادوية كورونا عدد 85 ، تأمين استشفاء كورونا عدد 56 ، تأمين فحص كورونا عدد 153، تأمين وحدة بلازما عدد 37، تعبئة استمارة حالة عدد 176، تواصل مع حالة كورونا عدد 4630، توزيع حصص تعقيم عدد 481، حملة تحديد فئات الدم عدد 1، حملة تعقيم عدد 234، حملة توعية صحية عدد 2، دعم نفسي كورونا عدد 361، دفن حالة كورونا عدد 7، محاضرة صحية عدد 1، مسح معلوماتي مخالطين عدد ٥ ، معاينة طبية عدد 646، نقل حالة كورونا عدد 35، ورشة صحية عدد 13، يوم صحي عدد 7. ليصبح العدد الاجمالي للانشطة 12143 نشاطا وبلغ عدد المستهدفين 15632 شخصا بتكلفة إجمالية بلغت 199414000 ل.ل. خلال شهر آذار 2021.

بدوره توجه مسؤول منطقة صيدا في حزب الله الشيخ زيد ضاهر بالشكر الكبير لأعضاء ومتطوعي اللجان الصحية ولجان التوعية والارشاد في صيدا وبلدات الجوار كما دعا تلك اللجان إلى حث المواطنين لتسجيل أسمائهم لتلقي اللقاح كما دعاهم إلى المزيد من النشاط والجهد للوقوف إلى جانب أهلنا لحمايتهم من هذا الوباء القاتل.

المصدر:العهد