العالم

الرئيس البرازيلي يستقبل نتنياهو دون الحديث عن نقل السفارة إلى القدس

29/12/2018

الرئيس البرازيلي يستقبل نتنياهو دون الحديث عن نقل السفارة إلى القدس

التقى الرئيس البرازيلي المنتخب، جاير بولسونارو، برئيس وزراء العدو الصهيوني، بنيامين نتنياهو، الجمعة، دون أن يصدر إعلان برازيلي بنقل السفارة في الأراضي المحتلة إلى القدس كما توقع البعض.

نتنياهو، الذي يعتبر أول رئيس وزراء صهيوني يزور البرازيل، سافر إلى ريو دي جانيرو لمقابلة بولسونارو، الحليف الأيديولوجي المنتمي لأقصى اليمين، وقال "إن إسرائيل تستطيع تقديم المساعدات في قطاعات الاقتصاد والأمن والزراعة والموارد المائية".

وأضاف نتنياهو إنه وجه دعوة لبولسونارو لزيارة الكيان، وإن الرئيس المنتخب ينوي تلبية الدعوة في مارس/ آذار من العام المقبل.

وكان بولسونارو وكبار مساعديه قالوا مرارا إن الرئيس سينقل سفارة البرازيل من تل أبيب إلى القدس، لكن ومنذ انتخابه تعرض الرجل لضغوط من داعمين أقوياء بالقطاع الزراعي للتخلي عن الفكرة نظرا لخشيتهم أن تضر بمبيعات اللحوم لدول عربية.

وأبلغت الجامعة العربية الرئيس البرازيلي المنتخب بأن نقل السفارة سيمثل انتكاسة للعلاقات مع الدول العربية.

وسوف يمثل إجراء كهذا تحولا حادا في سياسة البرازيل الخارجية، وهو ما حدث مع الولايات المتحدة عندما أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في مايو/أيار نقل السفارة الأمريكية إلى القدس.

ومن الممكن أن يعلن بولسونارو عن نقل السفارة في مرحلة لاحقة، وقال مسؤول كبير بوزارة الخارجية الأمريكية، يوم الجمعة، إن الحكومة الأمريكية تتوقع منه أن يتخذ هذا الإجراء في نهاية المطاف.

إقرأ المزيد في: العالم