خاص العهد

مستشفى حربتا..الإنماء الغائب عن الحكومة في قرى بعلبك

17/08/2019

مستشفى حربتا..الإنماء الغائب عن الحكومة في قرى بعلبك

علي ابراهيم مطر

لا تزال القرى والبلدات في منطقة بعلبك الهرمل تنتظر تحرك الحكومة، لإنماء المنطقة وتلبية حاجات أهلها التي تعد من أقل حقوق المواطن. إحدى هذه الحاجات الضرورية بالنسبة للمنطقة حالياً، هي إنشاء مستشفى حكومي في قرى شمال بعلبك، لتعوض النقص الطبي الحاصل في المنطقة، خاصةً أنه لا يوجد مستشفى في هذه المنطقة الواقعة بين الهرمل وبعلبك، وأقرب مستشفى يبعد نحو 40 كيلومتراً، حيث 35 بلدة وقرية يقطنها اكثر من مئة وخمسين ألف نسمة خالية من أي مستشفى حكومي، ما يجعل إمكانية إسعاف الحالات المستعصية صعبة، ويشكل عائقاً كبيراً لأهالي المنطقة في الحصول على الطبابة المفترضة.

رئيس اتحاد بلديات شمال بعلبك: نحن بحاجة ماسة لبناء هذا المستشفى

وقد بات هذا الأمر مطلباً رئيسياً لدى أهالي المنطقة والمعنيين فيها. ويوضح رئيس اتحاد بلديات شمال بعلبك، زهير الحاج حسن أنه "لا يوجد أي مستشفى بين الهرمل وبعلبك، من هنا تأتي ضرورة إنشاء مستشفى على الطريق العام بين حربتا واللبوة"، مشيراً إلى أنه "نتيجة عدم وجود مستشفى يمكن أن يموت المريض على الطريق قبل الوصول إلى مستشفيات بعلبك والهرمل".
ويشدد الحاج حسن على ضرورة "انشاء المستشفى في أسرع وقت ممكن، وأن يتم تجهيزه بأفضل المعدات والأطقم الطبية، من أجل أن يقوم بخدمة مرضى المنطقة، ويخفف عن باقي المستشفيات، فضلاً عن أنه يخفف عن مستشفيات العاصمة، فمن غير المنطقي أن يتم نقل الحالات المستعصية دائماً الى مستشفيات بيروت، فلا بد من وجود مسشتفى في منطقتنا على قدر التطلعات".
ويضيف "نحن ننتظر أن تتحرك الدولة لإقامة هذا المستشفى ليكون على مستوى المستشفيات في بيروت لأن هناك حالات مستعصية يجب الاهتمام بها في منطقتنا"، ويؤكد "وجود مساع لإقامة هذا المشفى الذي قدمت له الأرض، ويتم البحث حالياً عن الجهات المانحة من أجل تمويله خاصةً أن الدولة غائبة كلياً للأسف عن هذا الموضوع، والحكومة لا تسعى الى إنماء هذه المنطقة وهذا ينسحب على المدارس والمهنيات وليس فقط المستشفى".

المقداد: هناك مساع كبيرة من أجل بناء هذا المستشفى

وأمام ضرورة إنشاء هذا المستشفى يقوم تكتل بعلبك الهرمل بمساع دائمة من أجل اصدار مرسوم حكومي لتمويله والبدء في انشائه، ويؤكد عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب علي المقداد، أن هناك مساعيَ كبيرة من أجل بناء هذا المستشفى، الذي أفرزت له أرض من قبل اتحاد بلديات شمال بعلبك، مشيراً إلى أنه يتواصل بشكل دائم مع وزير الصحة جميل جبق من أجل إنجاح هذه المساعي لبناء هذا المستشفى.
ويضيف عضو تكتل بعلبك الهرمل أن التكتل سيقوم بزيارة لرئيس مجلس النواب نبيه بري من أجل متابعة هذا الموضوع، وننتظر أن يصدر مرسوم من الحكومة الحالية للبدء بإنشاء هذا المستشفى وتجهيزه، خاصةً أن أهالي المنطقة بحاجة ماسة له، وأن الأرض موجودة وبناءه يحتاج إلى التمويل فقط، فهنا دراسة لبناء المستشفى لكن البناء بحاجة إلى التمويل".

إقرأ المزيد في: خاص العهد