المولد النبوي الشريف

العالم

أعضاء الحزب الديمقراطي الأمريكي يتوحّدون ضد "تل أبيب"

16/08/2019

أعضاء الحزب الديمقراطي الأمريكي يتوحّدون ضد "تل أبيب"

ذكر موقع "دايلي بيست" أن أعضاء الحزب الديمقراطي في الولايات المتحدة وحّدوا صفوفهم رفضًا لقرار العدو الصهيوني منع زيارة منع النائبتين الديمقراطيين  إلهان عمر ورشيدة طليب من زيارة للأراضي المحتلة.

وقال الموقع إن موضوع الكيان الإسرائيلي بدأ يسبب الخلافات داخل الحزب الديمقراطي، وذلك بعد ما كان دعم هذا الكيان يحظى بإجماع داخل هذا الحزب.

كذلك أشار الموقع إلى أن المرشحين الديمقراطيين للانتخابات الرئاسية القادمة عام 2020 إستخدموا عبارات مثل "مخجل" و غيرها في وصف قرار الحكومة الإسرائيلية وإشادة الرئيس الاميركي دونالد ترامب بخطوة "تل أبيب"

كما لفت الموقع إلى أن الإنتقادات جاءت من طيف واسع من الديمقراطيين، من شخصيات داعمة لـ"تل أبيب" إلى "ليبراليين" يوجّهون سهامهم باتجاه الأخيرة.

"دايلي بيست" سلّط الضوء على موقف زعيم الغالبية الديمقراطية في مجلس النواب الأميركي ستيني هوير المعروف بتأييده للكيان الإسرائيلي، مشيرًا إلى أن الأخير وصف القرار الإسرائيلي بالشنيع. 

كذلك نقل عن أحد معاوني هوير أن الأخير يرى أن القرار الإسرائيلي يكشف ضعفًا و يهدد بتقويض "الإجماع" الجمهوري و الديمقراطي لجهة دعم "تل أبيب".

 النائب الديمقراطية أيانا بريسلي دعت بدورها الولايات المتحدة إلى إعادة تقييم علاقاتها مع "اسرائيل" بعد القرار الذي إتخذته الأخيرة، وفق ما جاء 

كما لفت الموقع إلى ما قالته النائب الديمقراطية بيتي ماكولم في تغريدة لها والتي قالت فيها إن ترامب و نتنياهو يخشيان أن تشاهد طليب وعمر بشكل مباشر الوحشية  الوضع غير الإنساني الذي يعيشه الفلسطينيون نتيجة الاحتلال الإسرائيلي.

كذلك لفت الموقع إلى أن ماكولم وصفت ترامب بالمتعصّب واتهمته بالعمل على توسيع حظر السفر على المسلمين ليشمل أعضاء في الكونغرس.

إقرأ المزيد في: العالم

خبر عاجل