عين على العدو

إعلام العدو مُنشغل بتفاصيل تدمير سفينة ساعر 5 الجديدة

16/08/2019

إعلام العدو مُنشغل بتفاصيل تدمير سفينة ساعر 5 الجديدة

تعليقًا على المشاهد الجديدة التي كشفتها القوة البحرية في حزب الله لعملية استهداف البارجة العسكرية الاسرائيلية خلال عدوان تموز 2006، إضافة الى مشاهد أخرى تُظهر عددًا من الصواريخ البحرية المختلفة، قال موقع "يديعوت أحرونوت" إن حزب الله عرض صورًا لم تُكشف من قبل، مثل "التحضير للإطلاق"، "غرفة الحرب" التي تابعت وخطّطت للعملية، لحظة الإطلاق وإصابة السفينة، كما بُثّت صور لصواريخ بحوزة حزب الله، فيما ليس واضحًا إذا كان الحديث يدورعن صواريخ من نوع 802-C  كتلك التي أصابت السفينة.

وأضاف الموقع مراسلة قناة "المنار" صُوِّرت في قلب البحر وإدعت أنها "موجودة في النقطة التي أصيبت فيها السفينة". إضافة لذلك، وصلت المراسلة إلى إحدى قواعد المنظمة وأجرت مقابلة مع أحد قادة سلاح البحر في حزب الله الذي شارك في العملية. إصابة سفينة "أحي حنيت" حصلت مساء السبت، في اليوم الثالث من حرب لبنان الثانية، والتحقيق في الحادثة المؤلمة كشف سلسلة إخفاقات".

واعتبر الموقع أنه "على الرغم من الكارثة الكبيرة، التي "حصدت أرواح" أربعة جنود، يمكن القول بناء على الصور لو أن الصاروخ الذي أطلقه عناصر حزب الله أصاب وسط السفينة أو إحدى المنظومات الأساسية في السفينة، لكانت الكارثة أكبر بكثير".

بدوره، رأى موقع "والاه" أن حزب الله ينشر في كلّ عام في ذكرى حرب لبنان الثانية، مقاطع من القتال ضد "إسرائيل"، خلال الحرب وفي أحداث أخرى.

وأضاف "في 14 تموز 2006 حصل الهجوم الذي أدى إلى إصابة الصاروخ، على مايبدو من نوع 802-C، بسفينة كانت تعمل على بعد حوالي 16 كلم عن سواحل بيروت. في البداية إعتقد المعنيون في الجيش بأن السفينة أصيبت جراء طائرة بدون طيار مفخخة أطلقت بإتجاهها، لكن بعد تحقيق أوليّ إتضح أن الأمر يتعلق بصاروخ أطلقه حزب الله".

إقرأ المزيد في: عين على العدو