لبنان

ارسلان: المسار السياسي لحلّ أزمة قبرشمون بدأ بالأمس

10/08/2019

ارسلان: المسار السياسي لحلّ أزمة قبرشمون بدأ بالأمس

أكد رئيس الحزب الديمقراطي اللبناني النائب طلال ارسلان أن اجتماع بعبدا أمس كان جيدا ومريحا كخطوة أولى باتجاه خطوات أخرى، لافتا الى أن رئيس الجمهورية ميشال عون سعى جهده للوصول الى خواتيم يُحفظ فيها حق الشهداء وأهل الجبل وهيبة الدولة والعدالة.

وخلال مؤتمر صحافي عقده في دارته في خلدة، وقال ارسلان "ما حصل في بعبدا هو خلاصة مبادرات، ما صدر بالامس هو ملخص مقتضب عن المبادرات الاربع التي تحوي الفحوى والمضمون نفسه. وبالامس عند اجتماعنا في بعبدا كان اجتماعا جيدا ومريحا كان خطوة اولى في اتجاه الخطوات الاخرى التي لم يبحث بها حتى الان".

وأشار ارسلان الى أنه "اذا كان المطلوب هو حلول ومصالحة جدية فهناك أسسٌ يجب أن تقوم عليها منها حل كل المشاكل الداخلية الحاصلة في الجبل، لافتًا الى أن "مسار الحل السياسي بدأ بالأمس واستكماله يحتاج للكثير من التفاصيل"، متمنيًا على الرؤساء الثلاثة أن يتابعوا بهذه المسألة من أجل إيصال الحق الى أصحابه.

وشدد ارسلان على ضرورة تسليم كافة المطلوبين والشهود من جانب الحزب الديمقراطي اللبناني وجانب غيرنا"، وأردف "نحن من المسهّلين لقضية التحقيق العسكري في حادثة قبرشمون وليس لديّ أي حرج أمام الوزير صالح الغريب".

واعتبر ارسلان أن "خصوصية الجبل تكمن في العيش الكريم وليس في الاحتكار والاستفراد، مشددًا على أن "خصوصية الجبل أنه جبل التنوع وجبل الوحدة والذي يضم كل شرائح المجتمع اللبناني وهو جبل كل الناس".

وتابع ارسلان "الحلول تتطلّب مشاركة الجميع.. والقضاء العسكري يتولّى التحقيق في ظروف وملابسات حادثة قبرشمون وفي ضوء نتائج التحقيقات يتخذ مجلس الوزراء القرار المناسب".  

 

إقرأ المزيد في: لبنان