لبنان

الحاج حسن: مفتاح الإصلاح مكافحة الفساد

10/08/2019

الحاج حسن: مفتاح الإصلاح مكافحة الفساد

قال رئيس تكتل نواب بعلبك الهرمل النائب حسين الحاج حسن خلال رعايته معرضًا فنيًا للفنانين التشكيليين والحرفيين في البقاع أُقيم في قاعة أوتيل "بالميرا" في مدينة بعلبك "إننا نستورد بحدود العشرين مليارًا، ونصدّر بحدود الثلاثة مليارات، ولدينا عجز هائل بالميزان التجاري وبالتالي في ميزان المدفوعات، ونحن نعاني من أزمة سيولة نقد أجنبي".

وأضاف الحاج حسن "كل هذا يحتاج لحلول اقتصادية وليس مجرد حلول مالية أو سياسة نقدية، نحن مع السياسة النقدية التي تكون بتفعيل الليرة ونحن مع الاصلاحات المالية ولكن السياسة النقدية والاصلاحات المالية  لا تكفيان لإصلاح وضع البلد بدون سياسات اقتصادية، ورددنا هذا الكلام آلاف المرات".

وأشار الحاج حسن الى أن "السياستين النقدية والمالية لا تنتجان فرص عمل في الزراعة والصناعة والسياحة"، وتابع "الأهمّ مع السياسة النقدية والإصلاحات المالية والسياسات الاقتصادية إن لم يكن هناك مكافحة واستئصال للفساد فإن المزراب سيبقى مفتوحًا لنهب المال العام".

وأضاف "الإصلاح مفتاحه مكافحة الفساد ومكافحة الفساد قرار سياسي بالدرجة الاولى وعند كبار المسؤولين الذين يجب أن يتنبّهوا من أجل وضع برنامج حقيقي وتفصيلي لمكافحة الفساد"، وأردف "أتحدث عن الكثير من الملفات ومنهم ملف الاتصالات إذ يجب أن تكون هناك مناقصات شفافة وواضحة ومفتوحة في كل المجالات ومدروسة"، وقال  "قد يحتاج البلد في مجال من المجالات الى إنفاق ١٠٠ مليون دولار لما علينا انفاق ٣٠٠ واذا انفقنا ١٠٠ لماذا سنحتاج لاجراء مناقصة محصورة لشخص معين ومرة واثنان وثلاثة واربعة".

ورأى أن "هذا يحتاج الى قرار سياسي واضح وحازم نحن لسنا في وضع مرتاح حتى نرتّب وضع هذا ونؤمن مالًا لهذا ونعمل على تأمين معيشة فلان أو عدد من الفلانات، وليست معيشة عادية بل معيشة باذخة"، لافتًا الى "أننا في وضع حساس على المستوى المالي والاقتصادي لذلك معركة مكافحة الفساد يجب ان ينخرط فيها الجميع فهي ليست معركة سياسية موجّهة ضدّ أحد في السياسة أو غير السياسة وهي لا تستهدف أحدًا بل تستهدف مصلحة البلد وأن نعيد اليه التوازن المالي والاقتصادي بعدما وصلنا الى مراحل حرجة وحسّاسة".

 

إقرأ المزيد في: لبنان