المولد النبوي الشريف

لبنان

الرئيس عون: حادثة قبرشمون بعهدة القضاء

10/08/2019

الرئيس عون: حادثة قبرشمون بعهدة القضاء

قال رئيس الجمهورية العماد ميشال عون في مستهل جلسة مجلس الوزراء المنعقدة في بعبدا: "وقع منذ فترة حادث مؤسف في قبرشمون أثر بشكل كبير على البلد، وفي اجتماع الأمس اعدنا الأمور الى طبيعتها"، وأضاف إن "معالجة تداعيات حادثة قبرشمون جرت على ثلاثة مسارات، سياسيًا اكتملت باجتماع الأمس، قضائيًا هي بعهدة القضاء وسيكمل عمله وفقا للقوانين المرعية الاجراء وسترفع النتائج الى مجلس الوزراء، أمّا أمنيًا فالقوى الأمنية تتولّى تطبيق الخطة الموضوعة في هذا الشأن".

وتُعقد جلسة مجلس الوزراء بحضور جميع الوزراء باستثناء وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل الذي غاب لارتباطه بمواعيد سابقة.

وكان قد سبق الجلسة لقاء بين رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ووزير الدولة لشؤون النازحين صالح الغريب، في حضور وزير الدفاع الوطني الياس بو صعب

كما التقى الرئيس عون الوزير الغريب قبل جلسة مجلس الوزراء.

وعُلم أن الرئيس عون تمنّى على الغريب عدم إثارة موضوع حادثة قبرشمون، وقد تجاوب الوزير مع رغبة الرئيس عون.


على صعيد التصريحات التي سبقت الجلسة، قال وزير الشباب والرياضة محمد فنيش ردًا على سؤال حول مصالحة الأمس في بعبدا: "كتير منيح"، فيما لم يجب الغريب قبيل جلسة الحكومة اليوم على اسئلة الصحافيين حول امكانية حصول المصافحة مع وزيري الاشتراكي.

بدوره، قال وزير البيئة فادي جريصاتي قبيل جلسة الحكومة اليوم: "اذا سنحت الظروف سأثير مسألة مطمر تربل داخل مجلس الوزراء او مع رئيس الحكومة سعد الحريري شخصيًا".

بالموازاة غرّد وزير الخارجية جبران باسيل عبر حسابه على "تويتر" قائلًا: "الحدث نتج عنه غليان كان يمكن ان يؤدي الى فتنة تجنبناها، والى تعطيل مجلس الوزراء تخطيناه، ما حقّقه لقاء بعبدا هو إزالة العوارض الجانبية واستكمال المسار القضائي إلى النهاية وهذا المهم وإلى انتصار منطق الدولة بقيادة رئيس الجمهورية وهذا الأهم".

وتناقش الجلسة جدول أعمال عاديًا مؤجلًا منذ 2 تموز يتضمّن 61 بندًا.

إقرأ المزيد في: لبنان