آل شلهوب

لبنان

"الوفاء للمقاومة": لتأمين الموارد المالية اللازمة لتعزيز فعالية القطاع الصحي

08/08/2019

"الوفاء للمقاومة": لتأمين الموارد المالية اللازمة لتعزيز فعالية القطاع الصحي

 

توجّهت كتلة الوفاء للمقاومة عقب اجتماعها الدوري الى اللبنانيين خصوصاً والمسلمين في العالم عموماً، بأسمى التبريكات والتهاني بمناسبة عيد الاضحى  المبارك "الذي يحل علينا مطلع الاسبوع المقبل محمَّلاً بأبهى المعاني  والمضامين الانسانية التي لا تستقيم احوال الجماعات والمجتمعات البشرية دون التزامها".

وأضافت ان "الطاعة والصبر والتضحية هي قيم تنطلق من داخل الفرد المؤمن لكي تصون المجتمعات البشرية وتحقق لها تماسكها وقوتها وعنفوانها وتوفر لها منظومة ادارة وتنسيق لحياتها وتطورها".

ولفتت الى أنه "مع اقتراب ذكرى النصر في الرابع عشر من آب، يغدو الاثر الايجابي للتضحية ماثلاً في وجدان وحياة شعبنا اللبناني وكل الشعوب الحرة في العالم التي شهدت ملاحم الصمود والبطولة التي أبدع فيها رجال الله بمنظومة ردعهم للحرب العدوانية "الاسرائيلية" على لبنان وشعبه إبان حرب تموز من العام 2006".

وأشارت الى أن "انتصار لبنان في تلك الحرب العاتية شكل فرصةً واعدة لقيام لبنان السيد القوي  والمتماسك، وبناء دولة تستند الى معادلة الانتصار وتعمل لتلبية متطلبات التنمية والتطوير وتهيئة الفرص المؤاتية لتعزيز الوضع الاقتصادي، بدل التشرنق حول الاقتصاد الريعي خصوصاً في ظل التقلبات السياسية والاهتزازات التي تصيب منطقتنا عموماً واستنفاد أغراضه اجمالاً".

وتابعت الكتلة "أكدت التجارب أن السجالات والمماحكات بين الفرقاء لا تنتج حلاً ولا تعالج مشكلة وأن التدخلات الاجنبية في الشأن الداخلي مدانة أياً يكن مصدرها لأنها لا تخدم مصلحة وطنية ولا تبتغي خيراً للبلاد".

وأضافت "إننا بإزاء النزف الاقتصادي المتواصل  في البلاد نطالب بضرورة اجتراح الحلول المناسبة لمصلحة تسيير عجلة البلاد وتعاون الجميع لتحقيق المصالح العامة للبنان وللبنانيين". ودعت الكتلة أركان الدولة والوزراء المختصين الى إيلاء القطاع الصحي عموماً والاستشفائي خصوصاً العناية والأولوية اللازمتين وتأمين الموارد المالية اللازمة لتعزيز فعالية هذا القطاع.

وشددت على "الحكومة ان تفعل ما يجب فعله لتسديد مستحقات المستشفيات الحكومية والخاصة بأسرع ما يمكن لتأمين قدرة هذه المستشفيات على تسديد رواتب العاملين فيها وتلبية الحاجات الاستشفائية للمواطنين .. خاصةً وأن نسبةً مُرتَفعةً من هذه المستشفيات باتت مهددةً بالاقفال او بتعطيل اقسام فيها نتيجة الضيق الاقتصادي الخانق وعدم صرف المستحقات لها".

ورحبت الكتلة بموافقة اللجان النيابية المشتركة يوم أمس (الاربعاء) على اقتراح القانون الذي يجيز للحكومة انشاء نفق يربط منطقة البقاع مع جبل لبنان، لما له من تأثيرات ايجابية على تسهيل المرور للناس وخفض كلفة الانتاج وتيسير التبادل بين البقاع والمناطق اللبنانية الاخرى".

ودعت الكتلة كل الزملاء في الكتل النيابية الى تفهم الحاجة الماسة لمنطقتي بعلبك الهرمل وزحلة وعكار الى إنشاء مجلس إنماء لكل منها يسهم في احداث نقلة نوعية  على مستوى تنمية هاتين المنطقتين وتوفير مستلزمات العيش الكريم لأهلهما عبر بناء المؤسسات وتنفيذ المشاريع وتحريك الدورة الاقتصادية التي تمتص البطالة وتزيد في قدرة الانتاج.

وأردفت القول "إن كتلة الوفاء للمقاومة اذ تدفع إيجابياً لدراسة واقرار مشروع اللامركزية الادارية، فانها تعتبر أن انشاء مجلس انماء عكار ومجلس انماء بعلبك الهرمل وزحلة، هو استجابة انمائية ضرورية ولو متأخرة لمطلب مزمن لأهلنا في هاتين المنطقتين، ولا يتعارض أو يعيق اقرار اللامركزية الادارية، لا بل يحفز على اقرار المشروع الاداري المهم للبلاد".

وأبدت الكتلة ارتياحها لمجمل التطورات الميدانية في كل  من الخليج والعراق وسوريا واليمن آملة ان تسهم هذه التطورات في اخراج التسويات والحلول السياسية لازمات بلدان المنطقة.. لتعود الى لعب دور فاعل في تعزيز الامن والاستقرار الاقليمي والدولي.

إقرأ المزيد في: لبنان