مفقودو الأثر

العالم

"ناشيونال انترست": "تل أبيب" تستعد لحربٍ متعددة الجبهات

08/08/2019

"ناشيونال انترست": "تل أبيب" تستعد لحربٍ متعددة الجبهات

ذكر الكاتب سيث فرانتزمان في مقالة نشرها موقع "ناشيونال انترست" أن وزارة الحرب الصهيونية كشفت عن برنامج جديد لتصميم آليات قتالية لاستخدامها في الحرب المقبلة، وذلك بعد أيام من إصابة 3 جنود صهاينة قرب الحدود مع قطاع غزة نتيجة إطلاق النار عليهم من قبل شاب فلسطيني.

وقال الكاتب إن "البرنامج مصمم من أجل حرب مستقبلية، في وقت يواجه كيان العدو "تهديدًا إيرانيًا" في سوريا والعراق، إضافة إلى خصوم تقليديين مثل حزب الله و"حماس".

كما لفت الكاتب إلى ان الإعلان الإسرائيلي، جاء في وقت شن جيش الإحتلال ضربات جوية على الجولان المحتل قرب خط الهدنة.

وأكد أن الأحداث التي حصلت في ذلك اليوم تشير إلى إمكانية ان يدخل كيان العدو في حرب متعددة الجبهات، وذكر أن مسؤولين صهاينة سبق ان حذروا من مثل هذا السيناريو منذ العام 2017".

وذكر فرانتزمان أن رئيس أركان جيش الإحتلال السابق غادي ايزنكوت أكد العام الماضي أن "إسرائيل" تواجه تحديات في كل من لبنان وسوريا والضفة الغربية وغزة وسيناء"، واعتبر أنه يجب إضافة تحدي آخر يتمثل بالعراق، باعتبار ان بعض الفصائل العراقية تشكل تهديداً على "تل أبيب".

كما تحدث في هذا السياق عن "إمكانية إنضمام هذه الفصائل العراقية إلى أي حرب مقبلة مع كيان العدو وعن صواريخ إيرانية دقيقة وموجهة موجودة في العراق".

وأشار الكاتب إلى أن كيان العدو لم يواجه مثل هكذا نزاع متعدد الجبهات منذ العام 1973، مضيفا ان البرنامج الجديد الذي كشفت عنه وزارة الحرب الإسرائيلية يأخذ في الحسبان هذا السيناريو.

ورأى الكاتب أن "ترسانة حزب الله الصاروخية تشكل تهديدًا كبيرًا لكيان العدو".

كما اعتبر الكاتب أن السؤال الأهم هو ما سيحدث في سوريا وكيف سيكون شكل الجبهة السورية في أي نزاع مستقبلي؟ محذرا من أن العراق قد يشكل جبهة إضافية لكيان العدو في أي حرب قادمة.

وحذر من أن وقوع حادثة على إحدى الجبهات مع كيان العدو قد يؤدي إلى أزمة أكبر، وذلك في ظل إرتفاع حدة التوتر بين الولايات المتحدة وإيران. وقال إن "كيان العدو قد يضطر إلى خوض حرب متعددة الجبهات في حال حدوث ذلك".

إقرأ المزيد في: العالم