العالم

"صوفان": ورقة الدفاع الصينية تواجه الاستراتيجية الأمريكية

07/08/2019

"صوفان": ورقة الدفاع الصينية تواجه الاستراتيجية الأمريكية

سلطت مجموعة "صوفان" للإستشارات الأمنية والإستخبارتية الضوء على "ورقة الدفاع الصينية" التي صدرت بتاريخ الثاني والعشرين من تموز/يوليو الماضي والتي حملت عنوان: "الدفاع الوطني الصيني في العصر الجديد".

وأشارت المجموعة إلى أن الورقة هذه هي الأولى من نوعها منذ عام 2015، وهي تتناول مساعي تحديث وتطوير الجيش الصيني، وكذلك أهمية الدور القيادي للرئيس “Xi Jinping” في إجراء إصلاحات من أجل تعزيز القدرات العسكرية الصينية.

المجموعة شددت على أهمية الورقة، وقالت إنها تساهم في فهم رؤية الحزب الشيوعي الصيني حيال دور بكين في "عالم متعدد الأقطاب أكثر فأكثر"، مضيفة إن الورقة هذه يبدو أنها تأتي في سياق الرد على آخر ورقتي "الدفاع" الصادرة في الولايات المتحدة، والتي تصف الصين بالتهديد الإستراتيجي.

كذلك لفتت المجموعة إلى أن الورقة الصينية اعتبرت أن الأنشطة الإنفصالية في كل من تايوان والتبت وتركمنستان تهديدات خطيرة للأمن القومي الصيني، وهي تدين "الوجود العسكري غير القانوني" لدول "خارجية" في المياه و الأجواء الصينية.

المجموعة بيّنت أن هذا الكلام (وجود عسكري غير قانوني لدول خارجية) هو إشارة واضحة إلى الدعم العسكري الذي تقدمه الولايات المتحدة لتايوان، وأردفت أن الورقة الصينية تنتقد الولايات المتحدة وتتهمها بممارسة الهيمنة والأحادية.

هذا و شددت المجموعة على أنه يجب وضع الورقة الصينية الجديدة في سياق تدهور العلاقات الصينية الأميركية وإرتفاع التوتر في بحر الصين الجنوبي، وكذلك التقارب الصيني الروسي وتعزيز "الوجود الصيني العسكري والأمني في الخارج".

وخلصت "صوفان" الى أن الورقة الصينية هي رد على الإستراتيجية الأميركية، وتشير إلى تنافس جيوسياسي مستقبلي في منطقة آسيا و المحيط الهادىء.

إقرأ المزيد في: العالم

خبر عاجل